منتدى المنشاة الكبرى
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى المنشاة الكبرى

الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
goweto_bilobedوظائف شاغرة 16/7/2014الأربعاء يوليو 16, 2014 12:48 am من طرفعراب الوظائفgoweto_bilobedوظائف شاغرة 4/7/2014الجمعة يوليو 04, 2014 6:49 pm من طرفعراب الوظائفgoweto_bilobedمحاضرات فيديو في هندسة الزلازل وتصميم المنشأت لمقاومة الزلازلالإثنين يونيو 30, 2014 9:40 pm من طرفعادل المعكوفgoweto_bilobedوظائف شاغرة 26/6/2014الأربعاء يونيو 25, 2014 10:12 pm من طرفعراب الوظائفgoweto_bilobedوظائف شاغرة 18/6/2014الثلاثاء يونيو 17, 2014 10:48 pm من طرفعراب الوظائفgoweto_bilobedوظائف شاغرة في السعوديةالخميس يونيو 12, 2014 11:42 pm من طرفعراب الوظائفgoweto_bilobedوظائف شاغرة متنوعةالجمعة يونيو 06, 2014 1:16 pm من طرفعراب الوظائفgoweto_bilobedجداول امتحانات نصف العام محافظة القليوبية الأربعاء ديسمبر 04, 2013 6:57 pm من طرفمدحت خليفهgoweto_bilobedتابعوا معنا مسابقة الهدى والنور 2013 السبت أغسطس 24, 2013 9:11 pm من طرفshehta2000goweto_bilobedالان نتيجة مسابقة الهدى والنور للقرآن الكريم الثلاثاء يوليو 09, 2013 12:24 pm من طرفمدحت خليفهgoweto_bilobedأفكارنا هي السبب الرئيسي لأمراضناالسبت يونيو 29, 2013 5:58 pm من طرفوليدو الحلوgoweto_bilobedالان نتيجة الاعدادية بالاسكندريةالسبت مايو 25, 2013 3:29 pm من طرفaron100goweto_bilobedتفعيل النسخة المحموله من منتدى المنشاة الكبرى الإثنين مايو 20, 2013 11:45 am من طرفmohamed safwat

شاطر | 
 

 قصة مؤمن آل فرعون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
emad sherif
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر عدد المساهمات : 434
نقاط : 9428
تاريخ التسجيل : 22/02/2010
العمر : 34
المزاج تمام والحمد لله

مُساهمةموضوع: قصة مؤمن آل فرعون    الجمعة أغسطس 20, 2010 2:37 pm


هذه قصة من قصص القران الكريم تجسد حقيقة الصراع بين الخير والشر بين الحق والباطل بين الايمان والكفر بين الحكام الطغاه واصحاب البطش وبين المسضعفين من اهل الارض ولكن في النهايه يجعل الله النصره للحق واهل الايمان وان الظلام مهما طال لابد له ان ينقشع ويزول ببزوغ الفجر وطلوع النهار
قال تعالى: وَقَالَ الَّذِي آمَنَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُونِ أَهْدِكُمْ سَبِيلَ الرَّشَادِ [غافر:38]. هنا يرد على فرعون في قوله: مَا أُرِيكُمْ إِلَّا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلَّا سَبِيلَ الرَّشَادِ [غافر:29] فمؤمن آل فرعون يرد عليه ويقول: يَا قَوْمِ اتَّبِعُونِ أَهْدِكُمْ سَبِيلَ الرَّشَادِ [غافر:38]. ثم قال: يَا قَوْمِ إِنَّمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا مَتَاعٌ [غافر:39] فالقلم الذي في جيبي متاع، والبساط الذي أجلس عليه متاع، وهذا الكرسي متاع يزول، فالحياة الدنيا متاع تزول، سبحان الله! قال تعالى: وَإِنَّ الآخِرَةَ هِيَ دَارُ الْقَرَارِ [غافر:39] القرار يعني: الاستمرارية والاستقرار فيها. قال تعالى: مَنْ عَمِلَ سَيِّئَةً فَلا يُجْزَى [غافر:40]. الذي يعمل سيئة يأخذ سيئة، ومن عمل شراً فلن يجني من الشوك العنب، ومن زرع بطيخاً خرج بطيخاً. قال تعالى: فَلا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا وَمَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ يُرْزَقُونَ فِيهَا بِغَيْرِ حِسَابٍ [غافر:40] هنا جاء لذكر الجنة، فالذي يعمل صالحاً وهو مؤمن، وهل هناك من يعمل صالحاً وهو غير مؤمن، مثل أديسون صاحب الكهرباء عمله هذا صالح، ولكنه ليس مؤمناً، فسيؤتى به يوم القيامة ويقال له: أنت من؟ فيقول: أنا أديسون الذي اخترع المصباح الكهربائي، فيقال له: أنت عملته لماذا؟ فيقول: عملته من أجل الإنسانية المعذبة، فيقال له: والإنسانية المعذبة ذكرتك بالخير أو لا؟ فيقول: نعم ذكرتني بالخير، فيقال له: إذاً: أخذت نصيبك، وإنما صنعت ليقال: عالم. ولو كان مسلماً لحسب له على كل نور صدقة جارية. قال تعالى: فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ يُرْزَقُونَ فِيهَا بِغَيْرِ حِسَابٍ [غافر:40]؛ وفي الدنيا تأخذ مرتبك على قدر السلم الوظيفي الذي لك، فواحد يأخذ ثلاثين جنيه، وآخر يأخذ مائة جنيه، وثالث يأخذ ألف دولار، والرابع يأخذ خمسة آلاف. ولكن في الجنة تأخذ بغير حساب. قال تعالى: وَيَا قَوْمِ مَا لِي أَدْعُوكُمْ إِلَى النَّجَاةِ وَتَدْعُونَنِي إِلَى النَّارِ [غافر:41]. وما أجمل هذا الكلام! فهو يقول لهم: أنا أقول لكم تعالوا، فإن تبعتموني واتبعتم هذا الرجل دخلتم الجنة، وسمى الجنة نجاة، قال: مَا لِي أَدْعُوكُمْ إِلَى النَّجَاةِ وَتَدْعُونَنِي إِلَى النَّارِ [غافر:41] وهم لم يقولوا له: تعال ادخل النار؟ لا، وإنما قالوا له: ابق معنا، كما لو دعاك أخوك؛ لأن بنته ستتزوج في الهيلتون في قاعة سبعة آلاف لليوم والليلة، فهؤلاء لا يدعونك لعرس، وإنما يدعونك دعوة إلى النار. قال تعالى: تَدْعُونَنِي لِأَكْفُرَ بِاللَّهِ [غافر:42] وهم لم يقولوا له: تعال اكفر بالله، وإنما قالوا له: تعال اعمل معنا مثل ما نعمل. وهذه هي دعوة الكفر والعياذ بالله، وهي تبتدئ هكذا، فتجد المسلم الشاب يكون ولداً صالحاً وبعيداً، وولد يقول له: اشرب الدخان، حتى تبقى رجلاً، وخذ من أنفك، فيبدأ الولد تدريجياً حتى يبتلى، فيقال له: أنا لم أضربك على يدك، وكذلك يبتلى من الملصقات التي يجدها في البسكويتات وفي الشوكلاتات وغيرها ويصلقها على يده، وهذه الملصقات فيها أشياء معينة تصنعها مؤسسة يهودية عالمية، وتعمل الصمغ الذي في هذه الملصقات، وتضع فيه شيء من المخدر الذي يؤثر على الجلد، الذي بعد مدة تجعل الولد مدمناً على المخدرات. وما الفائدة إذا كنت تبني وغيرك يهدم، فأنت تبني الولد في المسجد وتقول له الكلام والمبادئ والمثل، وهو يعرف أن الراقصة في نصف ساعة تأخذ عشرة آلاف جنيه، ولو أن أباه وعائلته لا يأتون بعشرة آلاف مليم فإنه يصبح غلبان. فلا راحة لهذا الشعب ولا أي شعب مسلم إلا بالعودة إلى كتاب الله والسير على طريق رسول الله صلى الله عليه وسلم. قال تعالى: وَيَا قَوْمِ مَا لِي أَدْعُوكُمْ إِلَى النَّجَاةِ وَتَدْعُونَنِي إِلَى النَّارِ * تَدْعُونَنِي لِأَكْفُرَ بِاللَّهِ وَأُشْرِكَ بِهِ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَأَنَا أَدْعُوكُمْ إِلَى الْعَزِيزِ الْغَفَّارِ [غافر:41-42]، أي: أنا أقول لكم: تعالوا إلى العزة؛ لأن العز كل العز في طاعة الله، والذل كل الذل في معصية الله، وسبحان من أعز الذليل بطاعته! وأذل العزيز بمعصيته! سبحان الله! قال تعالى: لا جَرَمَ أَنَّمَا تَدْعُونَنِي إِلَيْهِ لَيْسَ لَهُ دَعْوَةٌ فِي الدُّنْيَا وَلا فِي الآخِرَةِ [غافر:43]. فهذا الكلام الذي تقولونه لي ليس له وجه من الصحة لا في الدنيا ولا في الآخرة، فالانحراف والفسق والفجور والبعد عن طريق الله ليس له دعوة لا في الدنيا ولا في الآخرة. قال تعالى: وَأَنَّ مَرَدَّنَا إِلَى اللَّهِ [غافر:43] فمرجعنا كلنا إلى الدار الآخرة. قال تعالى: وَأَنَّ الْمُسْرِفِينَ هُمْ أَصْحَابُ النَّارِ * فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ [غافر:43-44] فعندما تأتي الآخرة ستعرفون أن هذا الكلام حق. ثم قال بعد ذلك: وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ [غافر:44]، لأنهم قرروا قتله، فقال: وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ [غافر:44]. قال تعالى: فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا [غافر:45] فنجاه الله بقوله: وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ لمن قالها بصدق، وكان الله معه، وجربها وسترى، وأنت كمسلم تيقن بالله عز وجل وتوكل عليه حق التوكل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جمال راجح
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 627
نقاط : 9153
تاريخ التسجيل : 07/02/2010
العمر : 46
المزاج الحمد لله على كل شيء

مُساهمةموضوع: رد: قصة مؤمن آل فرعون    السبت سبتمبر 04, 2010 11:19 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

قصة مؤمن آل فرعون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المنشاة الكبرى  :: المنتدى الاسلامى :: القرأن الكريم والاحاديث النبوية-
انتقل الى:  

© phpBB | منتدى مجاني | العلم و المعرفة | المدارس الثانوية | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | مدونة مجانية