منتدى المنشاة الكبرى
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى المنشاة الكبرى

الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
goweto_bilobedوظائف شاغرة 16/7/2014الأربعاء يوليو 16, 2014 12:48 am من طرفعراب الوظائفgoweto_bilobedوظائف شاغرة 4/7/2014الجمعة يوليو 04, 2014 6:49 pm من طرفعراب الوظائفgoweto_bilobedمحاضرات فيديو في هندسة الزلازل وتصميم المنشأت لمقاومة الزلازلالإثنين يونيو 30, 2014 9:40 pm من طرفعادل المعكوفgoweto_bilobedوظائف شاغرة 26/6/2014الأربعاء يونيو 25, 2014 10:12 pm من طرفعراب الوظائفgoweto_bilobedوظائف شاغرة 18/6/2014الثلاثاء يونيو 17, 2014 10:48 pm من طرفعراب الوظائفgoweto_bilobedوظائف شاغرة في السعوديةالخميس يونيو 12, 2014 11:42 pm من طرفعراب الوظائفgoweto_bilobedوظائف شاغرة متنوعةالجمعة يونيو 06, 2014 1:16 pm من طرفعراب الوظائفgoweto_bilobedجداول امتحانات نصف العام محافظة القليوبية الأربعاء ديسمبر 04, 2013 6:57 pm من طرفمدحت خليفهgoweto_bilobedتابعوا معنا مسابقة الهدى والنور 2013 السبت أغسطس 24, 2013 9:11 pm من طرفshehta2000goweto_bilobedالان نتيجة مسابقة الهدى والنور للقرآن الكريم الثلاثاء يوليو 09, 2013 12:24 pm من طرفمدحت خليفهgoweto_bilobedأفكارنا هي السبب الرئيسي لأمراضناالسبت يونيو 29, 2013 5:58 pm من طرفوليدو الحلوgoweto_bilobedالان نتيجة الاعدادية بالاسكندريةالسبت مايو 25, 2013 3:29 pm من طرفaron100goweto_bilobedتفعيل النسخة المحموله من منتدى المنشاة الكبرى الإثنين مايو 20, 2013 11:45 am من طرفmohamed safwat

شاطر | 
 

 الصبر وجزاؤه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
emad sherif
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر عدد المساهمات : 434
نقاط : 9614
تاريخ التسجيل : 22/02/2010
العمر : 34
المزاج تمام والحمد لله

مُساهمةموضوع: الصبر وجزاؤه   الجمعة أكتوبر 22, 2010 12:18 am

الصبر




الصبر عادة الأنبياء والمتقين، وحلية أولياء الله المخلصين، وهومن أهم ما نحتاج إليه نحن في هذا العصر الذي كثرت فيه المصائب وتعددت، وقلّ معها صبر الناس على ما أصابهم به الله تعالى من المصائب، والصبر ضياء، بالصبر يظهر الفرق بين ذوي العزائم والهمم وبين ذوي الجبن والضعف والخور،والصبر ليس حالة جبن أويأس أوذل بل الصبر حبس النفس عن الوقوع في سخط الله تعالى وتحمل الأمور بحزم وتدبر, والصابرون يوفون أجورهم بغير حساب: أُوْلَـئِكَ يُجْزَوْنَ ٱلْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُواْ وَيُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَسَلَـٰماً [الفرقان:75]، وقال تعالى عن أهل الجنة: سَلَـٰمٌ عَلَيْكُم بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَىٰ ٱلدَّارِ [الرعد:24]، هذا هو الصبر، المحك الرئيسي، لصدق العبد في صبره، واحتسابه مصيبته عند الله.



وفي كتاب الله آية عظيمة كفى بها واعظة ومسلية، عند وقوع المصائب: وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْء مّنَ ٱلْخَوفْ وَٱلْجُوعِ وَنَقْصٍ مّنَ ٱلاْمَوَالِ وَٱلاْنفُسِ وَٱلثَّمَرٰتِ وَبَشّرِ ٱلصَّـٰبِرِينَ ٱلَّذِينَ إِذَا أَصَـٰبَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رٰجِعونَ أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوٰتٌ مّن رَّبْهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ ٱلْمُهْتَدُونَ [البقرة:155-157]، (إنا لله وإنا إليه راجعون) علاج ناجع لكل من أصيب بمصيبة دقيقة أو جليلة ومصير العبد ومرجعه إلى الله مولاه الحق، لابد أن يخلف في الدنيا يوما ما وراء ظهره، ويدخل قبره فردا كما خلق أول مرة بلا أهل ولا عشيرة ولا حول ولا قوة ولكن بالحسنات والسيئات، فمن صبر واحتسب إيماناًورضى بقضاء الله يجد الثواب الجزيل والخير العميم في ذلك اليوم .روى مسلم عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: (سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((ما من عبد تصيبه مصيبة فيقول: إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها إلا آجره الله في مصيبة وأخلفه خيرا منها))، قالت: ولما توفي أبو سلمة؛ قلت: ومن خير من أبي سلمة صاحب رسول الله,فقلتها –قالت: فتزوجت رسول الله . وفي الصحيحين عن أبي سعيد الخدري وأبي هريرة رضي الله عنهما عن النبي قال: ((ما يصيب المؤمن من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى حتى الشوكة يشاكها إلا كفّر الله بها من خطاياه ))



وليعلم المصاب علم اليقين أنّ مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ فِى ٱلأَرْضِ وَلاَ فِى أَنفُسِكُمْ إِلاَّ فِى كِتَـٰبٍ مّن قَبْلِ أَن نَّبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى ٱللَّهِ يَسِيرٌ لّكَيْلاَ تَأْسَوْاْ عَلَىٰ مَا فَاتَكُمْ وَلاَ تَفْرَحُواْ بِمَا ءاتَـٰكُمْ وَٱللَّهُ لاَ يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ [الحديد:22، 23].



فوطن نفسك على أن كل مصيبة تأتي إنما هي بإذن الله عز وجل وقضائه وقدره فإن الأمر له، فإنه كتب مقادير الخلائق قبل أن يخلق السماوات والأرض . واعلم أن الأمة لو اجتمعوا على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك أو يضروك فلن يحصل ذلك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، واستعن على الصبر: بالاستعانة بالله، والاتكال عليه، والرضا بقضائه. وعن أبي يحيى صهيب بن سنان قال: قال رسول الله : ((عجبا لأمر المؤمن، إن أمره كله له خير وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له)) رواه مسلم.

ويقوي على الصبرالعلم بتفاوت المصائب في الدنيا، ومن حصل له الأدنى من المصائب يتسلى بالأعلى والأعظم من المصائب التي أصيب بها غيره والعلم بأن النعم زائرة وأنها لا محالة زائلة، والصبر أنواع فمنه الصبر على طاعة الله فيصبر المسلم على الطاعة؛ لأنه يعلم أن الله خلقه لعبادته، وَمَا خَلَقْتُ ٱلْجِنَّ وَٱلإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ [الذاريات:56]. فيصبر على العبادة صبرَ المحبِّ لها الراغب فيها الذي يرجو بصبره ثواب الله. شاكراً لله نعمتَه وفضله عليه. صابر على صومه وحجه. صابر على بره بأبويه، ولا سيما عند كبرهما وضعف قوتهما، فهو يصبر على برهما صبر الكرام، تذكراً أعمالهما الجميلة وأخلاقهما الفاضلة، وتذكراً لمعروفهما السابق، فهو يصبر على برهما، إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ ٱلْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا وَٱخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ ٱلذُّلّ مِنَ ٱلرَّحْمَةِ وَقُل رَّبّ ٱرْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِى صَغِيرًا [الإسراء:22، 23]، فلا يضجر منهما، ولا يستطيل حياتهما، ولا يسأم منهماويرى فضلهما ومعروفهما سابقاً قبل ذلك ,صابر ومحتسب على ما قد يناله من أذية من الخلق، فهو يصبر صبر الكرام، وَلَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ ٱلأُمُورِ [الشورى:43]. فالصبرعلى الطاعات عنوان الاستقامة والثبات على الحق، إِنَّ ٱلَّذِينَ قَالُواْ رَبُّنَا ٱللَّهُ ثُمَّ ٱسْتَقَـٰمُواْ تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ ٱلْمَلَـئِكَةُ أَلاَّ تَخَافُواْ وَلاَ تَحْزَنُواْ وَأَبْشِرُواْ بِٱلْجَنَّةِ ٱلَّتِى كُنتُمْ تُوعَدُونَ نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِى ٱلْحَيَوٰةِ ٱلدُّنْيَا وَفِى ٱلآخِرَةِ [فصلت:30،31].والنوع الثاني من الصبر صبرالمسلم عن معاصي الله، يصبر عن الأمور التي حرمها الله عليه، يكفُّ نفسه عنها، ويُلزمها الصبرَ والتحمُّل، يصبر عن مشتهيات النفس التي تدعو إلى المخالفة، يصبر فيغضّ بصره، يصبر فيحصِّن فرجه، يصبر فيمتنع عن الحرام وكل المغريات التي تدعوه إلى المخالفة، فهو يصبر عنها،صابر في مكاسبه فيلزم الحلال وإن قلَّ، ويبتعد عن الحرام وإن كثر، قُل لاَّ يَسْتَوِى ٱلْخَبِيثُ وَٱلطَّيّبُ وَلَوْ أَعْجَبَكَ كَثْرَةُ ٱلْخَبِيثِ [المائدة:100]. المؤمن صابر في كونه يؤدي الأمانة، يؤدي الحقوق إلى أهلها، صابر في أمانته، صابر في حسن تعامله مع الناس بالخلق الحسن وبين الزوج وزوجته, الزوجان لا بد من مشاكل في الغالب بينهما، فصبرُ الرجل على امرأته وتحمُّله المتاعب عونٌ له على استمرار الحياة الزوجية، وضجره ومعاتبتُه مما يقلِّل تحمله ويفسد الثقةَ بينهما. وكذلك صبر المرأة على زوجها مما يسبِّب صفاءَ الحال وتعاونَ الجميع على الخير والتقوى.وصبرالرجل على أولاده، ومحاولة جمع كلمتهم، والصبر على ما قد يناله منهم فيه خيرٌ كثير، ولهذا نُهي المسلم أن يدعو على نفسه أو ولده، فلعلها أن توافق ساعةَ إجابة، بل يصبر على الأبناء والبنات، يرجو من الله الفرج والتيسير، ولا يحمله الضجر على الدعاء عليهم، فربما حلّت بهم عقوبة يندم عليها ولا ينفع الندم.فالصبر عون للعبد على كل خير، صبرٌ يعينه على الاستقامة على الطاعة، وصبر يعينه على الكفّ عن المعاصي، وصبر يعينه على تحمل الأقدار والرضا بها والطمأنينة، والنوع الثالث الصبر علىالبلاء النازل بالإنسان سواء بجسده أوتلف ماله أو موت عزيز عليه فلا بد ةمن صبر على أقدار الله المؤلمة التي قد تناله في جسده أو في ماله أو في ولده، فيصبر على قضاء الله وقدره، يؤمن حقَّ الإيمان بأن الله على كل شيء قدير، وأن الله علم الأشياء قبل كونها، وكتبها، وشاءها، وقدرها، فما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن، يؤمن بقضاء الله وقدره، فالصابرون المحتسبون يتلقون



المصائب بالصبر والتحمل، يتلقونها أولاًَ بالصبر عليها، ثم ثانياً يتلقونها بالرضا،فلاتحمل نفوسهم تسخطاً على قضاء الله وقدره، ولايتلفظون بألفاظ الإعتراض الكفرية كمسبة الله أو القدر أو نسبة الظلم إلى الله تعالى والتسخط فهذا عمل الكافرين المعترضين على قدرالله وحكمته , والتسليم والرضى والصبر عمل أهل الإيمان، فيصبرون ويحتسبون، ولا يظهر منهم ضجر ولا تسخط على قضاء الله وقدره. فصبر المسلم على المصائب إنما هو من ثمرات الإيمان الصادق بأن الله حكيم عليم فيما يقضي ويقدر, وأن هذا التقدير تقدير الحكيم العليم،حكيم عليم فيما يقضي ويقدر، فلا اعتراض ولا ملامة، ولكن صبرٌ واحتساب ورضا عن الله، وأكمل المؤمنين من جمع بين الصبر على المصيبة والرضا عن الله تعالى يرجو ما عند الله من الثواب الذي وعد به الصابرين الصادقين، إِنَّمَا يُوَفَّى ٱلصَّـٰبِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ [الزمر:10].وما أحوجنا في هذه الظروف الصعبة إلى الصبر والإتكال على الله وعدم اليأس وأن نرجو دفع البلاء بالطاعة والصلاة والعبادة وحبس الألسن عن الإعتراض على الله تعالى فالله الأمر في الأولى والأخرة وحسبنا الله ونعم الوكيل وصلى الله على سيدنا محمد الذي تنفرج به الكرب وتحل به العقد وتقضى به الحوائج وحسن الخواتيم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شعاع التفاؤل
عضو مميز
عضو مميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 124
نقاط : 8142
تاريخ التسجيل : 26/07/2010
العمر : 27
المزاج تمام

مُساهمةموضوع: رد: الصبر وجزاؤه   الجمعة أكتوبر 22, 2010 9:07 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمدالعزب
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

ذكر عدد المساهمات : 34
نقاط : 7274
تاريخ التسجيل : 21/03/2011
العمر : 49
المزاج الحمدلله

مُساهمةموضوع: رد: الصبر وجزاؤه   الجمعة أبريل 01, 2011 2:25 pm

العمل التطوعي
الحمد لله رب العالمين الذي جعل الإنفاق في الخير ابتغاء مرضاته وتثبيتًا للنفس فقال –جل شأنه- عن المؤمنين (الذين ينفقون أموالهم ابتغاء مرضاة الله، وتثبيتًا من أنفسهم)(1) . وجعل سبحانه للصدقة والتطوع أثرًا مزدوجًا فهي (تطهر) النفس حين تصرفها عن حرصها الزائد على الكسب، وهي (تزكي) نضارتها: (خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها)(2).
والصلاة والسلام على رسوله الكريم الذي حض على الصدقة والتطوع، فقال: (على كل مسلم صدقة)، قالوا: فإن لم يجد؟ قال: (فيعمل بيديه، فينفع نفسه ويتصدق)، قالوا: فإن لم يستطع (أو لم يفعل)؟ قال: (يأمر بالخير)- أو قال بالمعروف-، قالوا: فإن لم يفعل؟ قال: (يمسك عن الشر؛ فإنه له صدقة) (3).
فلقد اصبح العمل الاجتماعي التطوعي في الوقت الحاضر الدعامة الأساسية للمشاركة الاهلية التي تتطلبها الجهود التنموية الموجهة إلى الإنسان، خاصة أن هذا العمل لا يشكل ظاهرة جديدة طارئة على المجتمعات الإنسانية التي عرفته في فترة مبكرة ومن خلال ظروف الحياة اليومية البسيطة في الماضي، والتي أوجبت التكاتف والتكافل الاجتماعي الذي دعت إليه الأديان السماوية الثلاثة.
ومن جهة أخرى فقد أتت التغيرات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ومتطلبات الحياة المعاصرة وما نتج عن ذلك من ضرورة تنظيم وتخطيط وأساليب عمل جديدة إلى تحول العمل الاجتماعي التطوعي من صيغة الفردية التقليدية إلى صيغة جماعية في شكل جمعيات ومؤسسات حديثة، كما أنه لا بد من أن يؤدي هذا العمل الاجتماعي التطوعي إلى تحول وظيفة ومجالات هذا العمل الإنساني حتي يتناسب واحتياجات خدمة المجتمع وتنميته وظروفه المستجدة.
وهذا العمل الذي بين ايدينا، نستعرض فيه معنى التطوع لغة واصطلاحًا، والمقصود بالعمل الاجتماعي التطوعي وماهيته، كما نتعرف من خلاله على العمل التطوعي ومظاهره في الحضارات القديمة وفي الديانات السماوية الثلاث، ومن ثم نورد صورًا للعمل التطوعي في الماضي والحاضر، مع استعراض لنشأة العمل التطوعي في المملكة العربية السعودية، والنشاطات والمجالات التي تعمل فيها، وبعد ذلك نبين علاقة الجهاز الرسمي المتمثل في وزارة العمل والشئون الاجتماعية بالجمعيات والمؤسسات الخيرية، وأخيرًا نتحدث عن الإعانات التي تقدمها حكومتنا الرشيدة لهذه الجمعيات والمؤسسات الخيرية وأنواع هذه الإعانات.
ونأمل أن يكون فيما يحتويه هذا العمل إضافة إلى أدبيات هذا العمل الخيري التطوعي، الذي نتنمنى أن يشهد في المستقبل القريب انطلاقة أكبر، ليكون ركيزة مهمة من ركائز التنمية الشاملة في عالمنا العربي والإسلامي، التزامًا منا بدعوة ديننا الحنيف إلى التكاتف والتكافل الاجتماعي (وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان)(4) نسأل الله – عز وجل- الإخلاص في القول والعمل.
التطوع لغة:
هو التبرع، يقال تطوع بالشيء أي تبرع به من ذات نفسه مما لا يلزمه فرضه، وتطوع الرجل تطوعًا تكلف الطاعة، وبالشيء تبرع به وتنقل، ولقد ورد لفظ التطوع في القرأن ثلاث مرات في سورة البقرة والتوبه (ومن تطوع خيرًا فإن الله شـاكر عليم)(5)، (فمن تطوع خيرًا فهو خير له)(6)، (الذين يلمزون المطوعين من المؤمنين في الصدقات)(7) .
ونحن هنا نقصد بالعمل الاجتماعي التطوعي ذلك النشاط الاجتماعي والاقتصادي الذي يقوم به الأفراد الممثلون في الهيئات والمؤسسات والتجمعات الاهلية ذات النفع العام، دون عائد مادي مباشر للقائمين عليه، وذلك بهدف التقليل من حجم المشكلات والاسهام في حلها، سواء أكان ذلك بالمال أو بالجهد.

القسم الأول: العمل التطوعي في الحضارات القديمة والأديان السماوية:
إن العمل التطوعي في المجال الاجتماعي نشأ نشاة الإنسان، فقد نشأ في كل مجتمع إنساني، وفي كل مكان نشأت فيه حضارة من الحضارات، أو ديانة من الديانات، وقد تطور العمل الاجتماعي بتطور المجتمعات الإنسانية.
العمل التطوعي في الحضارات القديمة:
1- قدماء المصريين:
دلت الصور والرسوم الموجودة على جدران معابد قدماء المصريين وقبورهم على أن العمل الاجتماعي التطوعي المتمثل في مساعدة الفقراء كان موجودًا لديهم خاصة في حفلات الأسر الملكية، وكان المواطنون العاديون يقدمون تبرعاتهم للمحتاجين، فقد كانت المعابد هي التي تتلقى تلك المساعدات والتبرعات من محاصيل الأرض، ومنتجاب المواشي، لتوزيعها على الفقراء بمعرفة الكهنة، فقد عرف القدماء المصريون الكثير من أعمال التطوع الاجتماعي في مجال البر والإحسان.
2- الرومان والإغريق:
كانت الحضارة اليونانية معاصرة لحضارة قدماء المصريين وقد كان اهتمام اغنياء اليونانيين القدماء موجهًا لرعاية أبناء السبيل وتوفير الطعام والمأوى للغرباء، وتقديم المساعدات للمحتاجين، والغالب على هذه الحضارة قيام خزانة الدولة نفسها بالرعاية الاجتماعية لشعبها.
أما الرومان فقد انقسم مجتمعهم إلى أشراف وعامة، أما الاشراف فقد كانوا يملكون كل شيء، والعامة أتباع للأشراف وليس لهم حقوق أو كيان، وقد تطورت الأمور في تلك الحضارة بعد كفاح العامة الذي أدى إلى تحقيق المساواة بين الجماعتين، وفي هذه الحضارة أي الرومانية كان العمل الاجتماعي التطوعي يتمثل في طبقة النبلاء، يوزعون القمح على الفقراء عندما يشتد القحط (Cool.
العمل التطوعي في الأديان السماوية:
عرفنا أن الرعاية الاجتماعية والعمل التطوعي الاجتماعي وجدت منذ القدم، وقبل ظهور الأديان السماوية، إلا أنها لم تتخذ طريقًا واضحًا إلا عند نزول أول الشرائع السماوية، فقد دعت الاديان السماوية الثلاثة: اليهودية والنصرانية والإسلام إلى العمل التطوعي في المجال الاجتماعي. ونستطيع أن ندلل على هذا من خلال استعراض لبعض ملامح الرعاية الاجتماعية كما وجدت في الأديان السماوية:
1- اليهودية:
كثير من آيات العهد القديم تحدد نماذج لما نعرفه اليوم بالرعاية الاجتماعية والعمل التطوعي من خلاله، وأصدق دليل على ذلك الوصايا العشر التي نزلت على موسى عليه السلام، والتي منها:
- طوبى للذي ينظر للمساكين في يوم الشر ينجيه الرب.
- افتح يدك لاخيك المسكين والفقير في أرضك.
- من يرح الفقير يقرض الرب وعن معروفه يجازيه.
- من الضروري تقديم يد العون والمساعدة للفقير والمسكين والمضطر، لا ينهر الفقير ولا يحقر المسكين.
2- النصرانية:
جاءت النصرانية في أصولها غير المحرفة مكملة للديانات اليهودية واستمرارًا في اتجاهاتها نحو الإحسان ورعاية المحتاجين، وفي كثير من آيات العهد الجديد (الانجيل) نجد الاصول الاولى للرعاية الاجتماعية، التي يعبر عنها في مواضع كثيرة:
- بالصدقة يقبل الصوم، ومعها تقبل الصلاة.
- من سألك أعطه، ومن أراد أن يقترض منك فلا ترده.
- الله سبحانه وتعالى يكافئ من يشبع الفقير.
- كل أنواع الهبات مرغوب فيها.
وقد اهتمت النصرانية برعاية الأيتام والأرامل، وأنشأت بيوت المحبة (الملاجئ): وفي كل الاحوال هنالك دور كبير للعمل التطوعي، فالنصراني الموسر يعطي الكنيسة لعمل المشاريع الخيرية المختلفة.



3- الدين الإسلامي:
لما كان الإسلام آخر الديانات السماوية فقد جاء بنظام متكامل للرعاية الاجتماعية، يقوم على أساس التكافل والتعاون بين الناس في سبيل الخير، وحض الإسلام الناس على البر والرحمة والعدل والإحسان، وفي هذا يقول الله تعالي ( ولا تستوي الحسنة ولا السيئة أدفع بالتي هي أحسن) (9) , وفي آية أخرى يقول – عز وجل- ( وآتي المال على حبه ذوي القربى واليتامي والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب) (10)، وفي الحديث الشريف قوله صلى الله عليه وسلم ( ما آمن بي من بات شبعان وجاره جائع إلى جنبه وهو يعلم به) (11). كما حث الإسلام على بذل المعروف، وإصلاح ذات البين، وكفالة اليتيم.. وغيرها من وجوه البر والإحسان، ففي الحديث الشريف (ألا اخبركم بأفضل درجة من الصيام والصلاة والصدقة إصلاح ذات البين) (12)، وفي الحديث (خير الناس أنفعهم للناس ) (13).
وقال الرسول صلى الله عليه وسلم (أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا) (14)، واشار بالوسطى والسبابة. وقال: (بينما رجل يمشي في طريق وجد غصن شوك على الطريق فأخره فشكر الله له فغفر له)(15)، وفي لفظ آخر (لقد رأيت رجلاً يتقلب في الجنة في شجرة قطعها من ظهر الطريق كانت تؤذي الناس)(16). وفي الحديث (الساعي على الارملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله أو القائم الليل والنهار)(17)، وفيه (من افضل العمل إدخال السرور على المؤمن تقضي عنه دينًا، تقضي له حاجة، تنفس له كربة)(18). ولا يسعنا في هذا المقام أن نحصر ما جاء من آيات كريمة وأحاديث شريفة تدعو إلى التكافل الاجتماعي والرعاية الاجتماعية للمحتاجين فهي كثيرة في هذا الشأن.

القسم الثاني: نماذج وتطبيقات قديمًا وحديثًا:
1- في العصر الجاهلي:
اتصف العرب في جاهليتهم بخلال حميدة كثيرة، تجلى بعضها في إغاثة الملهوف، ومساعدة المحتاج، ونصرة المظلوم.. وغيرها من الصفات. وحلف الفضول الي عقده بعض عشائر قريش لنصرة المظلوم يمثل صورة حية للعمل التطوعي في ذلك العصر. فلقد اتفق المؤتمرون على أن لا يجدوا بمكة مظلومًا من سائر الناس إلا نصروه حتى ترد مظلمته، ولو أدى ذلك إلى إغاثتهم وإنفاق أموالهم. وحضر هذا الحلف الرسول صلى الله عليه وسلم، وقال فيه بعد ظهور الإسلام (لقد شهدت مع عمومتي حلفًا في دار عبدالله بن جدعان ما أحب أن لي به حمر النعم، ولو دعيت به في الإسلام لاجبت).



2- عبر التاريخ الإسلامي:
تجلى التطبيق العملي لنصوص القرآن الكريم والاحاديث النبوية في نماذج فذة رائعة من أعمال البر والإحسان والتطوع حفل بها تاريخنا الإسلامي. فقد كانت المؤاخاة بين المهاجرين والانصار ضربًا من أسمى ضروب التعاون الإسلامي في ذلك الوقت، كما أن تاريخنا الإسلامي حافل بالمواقف المضيئة التي تجسد اروع حالات البذل والعطاء، فها هو الرسول صلى الله عليه وسلم تتجسد فيه القدوة الكاملة في البذل والعطاء، فيقول: ( لو كان لي مثل أحد ذهبًا لسرني أن لا يمر علي ثلاث وعندي منه شيء، الا شيء أرصده لدين). وحين ندب المسلمين لقتال الروم ورد عدوانهم، حض أهل الغنى على البذل والتطوع، فإذا هم يتسابقون في ذلك، فقـد جهز عثمان بن عفان – رضي الله عنه- عشرة آلاف مقاتل، أنفق فيها عشرة آلاف دينار غير الإبل والخيل، وجاء أبو بكر الصديق بجميع ماله، وهو أربعة آلاف درهم، وجاء عمر بن الخطاب بنصف ماله، وجاء عبدالرحمن بمائة أوقية من الذهب، وجاء العباس بمال كثير، وبعثت النساء بكل ما لديهن من حلي، حتى فقراء المسلمين تبرعوا بالقليل الذي لديهم، فكانت ملحمة جيش العسرة.
ولم تكن ملحمة جيش العسرة هي الوحيدة في ذلك الوقت، وإنما تكررت في مواقف كثيرة ومنها تبوك، وغزوة الاحزاب، وفي كل الفتوحات الإسلامية أيام الأمويين والعباسيين، وتكررت ضد الصليبيين في الشام ومصر، فقد تسابق أهل التبرع من الرجال والنساء كل يدلو بدلوه بما أوتي من جهد ومال لصالح معارك التحرير ضد قوى البغي والعدوان. وفي العصر الحديث تجلى ذلك في اروع صورة فيما قام به أهل البذل والعطاء تجاه إخوانهم مسلمي البوسنة والهرسك، وقبل ذلك اثناء حرب تحرير الجزائر.
ومن أوجه البذل والإنفاق سقاية الناس وإطعامهم، فقد اشترى عثمان بئرًا في أطراف المدينة وجعلها في سبيل الله، وكان الناس يستعذبون الماء منها. ووقف أبو الدحداح حائطه (أي بستانه) في سبيل الله، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يأتي إليه ويشرب من ماء كان فيه طيبًا.
ومن الاعمال التطوعية الاخرى التي سادت وانتشرت في العالم الإسلامي، نصرة المظلوم ورد المظالم، مساعدة المحتاجين من الفقراء والمساكين والارامل والايتام والمعوقين. ومنها إماطة الأذى عن الطريق، وحماية الطرق والقرى والبلدان، والاعانة على رفع الحوائج إلى ولاة الأمر والشفاعة فيها. ومنها الاحتساب لحفظ الاسواق والاعمال التجارية ومراقبة المخالفات. ومنها التطوع بمكافحة الأمراض، وتعليم الناس ونشر العلم.
على أن من أهم طرق البر والخير- التي كانت معهودة- في مختلف بقاع العالم الإسلامي، الوقف وما يترتب عليه من أعمال تطوعية جليلة. وشمل الوقف مختلف الاعيان التي يمكن وقفها من الدور والمزارع والآبار والكتب والمكتبات والمساجد والطرق والجسور .. وغيرها.

3- جمعيات ومؤسسات معاصرة:
تسعى الدول والمؤسسات والافراد في شتى انحاء العالم إلى تأسيس وتبني نشاطات تعني بالإنسان، وتعمل جاهدة في تكثيف واستقطاب القادرين والموسرين في دعم سبل الخير والتخفيف من المعاناة التي تتجرعها الإنسانية تحت وطأة الفقر والمرض والحاجة. وقد سخرت الطاقات البشرية والمادية كافة لتكوين قاعدة استراتيجية تبنى عليها الاعمال التطوعية والخيرية. وسنتناول في عجالة بعضًا من نماذج هذه الاعمال في العالمين الإسلامي والغربي.
أ‌. العالم الإسلامي:
ذكرت جريدة الشرق الاوسط في تقرير لها نشر في عدة حلقات أن عدد الجمعيات الاهلية في ثماني دول عربيـة بلغ 36620 جمعـية، وكثير منها نشط في تقديم الخدمات والمساعدات الإنسانية (19).
وتعد الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية ومقرها الكويت من أبرز المؤسسات الخيرية التي تسعى لتقديم العون والمساعدة للمحتاجين في مختلف انحاء العالم الإسلامي، وذلك من خلال:
- دراسة أسباب الفقر والحاجة وإقامة مشروعات مناسبة لها.
- تطوير اساليب العمل الخيري واستخدام امكانات عصرية وتقنية، والافادة من تجارب الآخرين بما لا يتعارض مع القواعد الشرعية.
- وضع وتصميم خطة استراتيجية وعلمية يعتمد عليها.
- إنشاء المزارع المتنوعة، وتوفير فرص العمل والمال للفقراء والمحتاجين.
- توفير خدمات المندوب السريع لاستقطاب التبرعات وتوصيلها للمحتاجين خلال 24ساعة.
- احياء سنة الوقف في الإسلام من خلال وقفية الالف آلف، وتهدف إلى جمع تبرعات بقيمة ألف مليون دولار امريكي توزع على ألف محفظة وقفية، وقيمة كل محفظة مليون دولار وللمسهم الاشتراك في اكثر من حصة، قيمة الحصة ألف دولار، تستغل في شراء عين أو أكثر يتم حبسها عن التصرف، ويخصص ريعها للانفاق على اوجه الخير. ويمكن للمسلمين كافة المشاركة في وقفية ألالف ألف هذه. لذلك اصبح الوقف المصدر الرئيس الذي يغذي المشاريع التالية:
* خدمة القرآن الكريم تعليمًا وحفظًا وطباعة ونشرًا.
* كفالة الايتام.
* إنشاء المشروعات الزراعية والتنموية ومراكز التدريب المهني، وبناء وإدارة المستشفيات والمراكز والمدارس والجامعات وكفالة الايتام ورعايتهم وتوزيع الكسوة والغذاء والخيام والبطاطين على المنكوبين في الكوارث، وتعليم ونشر اللغة العربية والعلوم الإسلامية، ودعم وانشاء المدارس والجامعات.
وتعمل داخل الهيئة مجموعة من اللجان التي توفر الرعاية الكاملة للأيتام في شتى انحاء العالم، حيث كفلت ما يربو على 3075 يتيمًا. ومن هذه اللجان لجنة فلسطين التي تأسست في عام 1988م وقامت بدعم اعمال لجان الزكاة ومشاريعها، وكفلت 627 يتيمًا وفرت لهم ما قيمته 61385 دينارًا كويتيًا. أما عدد الايتام الذين تكفلهم الهيئات والمكاتب والجمعيات الكويتية فيصل إلى 34737 يتيمًا داخل الكويت وخارجها.
وللهيئة نشاطات دعوية، فقد أنشأت مراقبة خاصة تتولى شئون الدعوة والتعليم قدمت من خلالها 250 منحة دراسية في مدارس الكويت للمراحل الابتدائية والمتوسطة والثانوية، و 50 منحة دراسية اخرى في الجامعات والمعاهد التطبيقية، كما تتبنى المتفوقين في مختلف انحاء العالم الإسلامي، بحيث تمنحهم فرصة التعلم في بعض الجامعات التي تعاقدت معها لهذا الغرض. وللهيئة كذلك نشاطات اخرى في دعم الجامعات وكفالة عدد من الطلاب للالتحاق فيها. ولها ما يقارب من 27 داعية ومعلمًا ينتشرون في 17 دولة. وتسهم الهيئة في تجهيز المكتبات الإسلامية في الداخل والخارج إضافة إلى إنها تقوم بتوزيع المصاحف والكتب الإسلامية باللغة العربية والاجنبية على المراكز الإسلامية والمؤسسات والافراد في مختلف انحاء العالم.
وانجزت الهيئة الخيرية الإسلامية خلال عشر سنوات أكثر من 2403 مشروعات خيرية في أكثر من 60 دولة في مختلف انحاء العالم توزعت بين بناء المساجد، وحفر الآبار، وإقامة المدارس والمعاهد والكليات، وبناء المستوصفات والعيادات والمستشفيات، وتأسيس المراكز الإسلامية، وبناء دور لليتامى، ومدارس لتحفيظ القرآن الكريم.
وتعد لجنة الشروق وهي إحدى اللجان العاملة داخل الهيئة من أهم اللجان التي تعني بتنمية الشباب روحيًا وفكريًا واجتماعيًا وجسديًا.
وتقوم هيئة الاغاثة الإسلامية العالمية ومقرها المملكة العربية السعودية بكثير من الانشطة والخدمات التي تؤديها الهيئة الخيرية الإسلامية المذكورة آنفًا، وخاصة في افريقيا الإسلامية والبوسنة والهرسك.
وبوصفه عملاً تطوعيًا تأسس فريق الغطس الكويتي الذي يسعى إلى تحقيق الاهداف التالية:
1- الحد من تلوث مياه البحر.
2- تدريب المزيد من الناس على خدمات الانقاذ والعمليات البيئية البحرية.
3- تشجيع العمل التطوعي لاعادة تأهيل البيئة البحرية.
ويقوم مركز جمعية الماجد الخيري في دولة الإمارات العربية المتحدة بدور ثقافي متميز، حيث انفق مؤسسه الكثير من المال والجهد لدعم رسالة المركز، والنهوض بمستواه، وتحولت مكتبته إلى مركز ثقافي تعد في الابحاث، وتوفر له الكتب النادرة والمخطوطات، وتعقد فيه الندوات والمحاضرات، اضافة إلى ربطه بالمراكز الثقافية والعلمية وبالجامعات داخل البلاد وخارجها (20).
وفي مصر، بدأت الاجراءات التنفيذية للإعلان عن انشاء بنك دعم الفقراء الذي يقام على غرار بنك (جراميين) الهادف إلى اقراض الاسر محدودة الدخل التي لا تستطيع توفير شروط الضمانات البنكية الصعبة. وسيتم انشاؤه بالتعاون بين المجلس العربي للطفولة والتنمية والصندوق الاجتماعي المصري للتنمية وهيئة الفولوبرايت الامريكية بمصر وهيئة المعونة الامريكية بمصر وعدة مؤسسات مالية اوربية وبنك جراميين ببنغلادش.
وتعتبر فكرة مصطفى أمين المسماة (ليلة القدر) و (لست وحدك) انجازًا كبيرًا في مجال المساعدات الإنسانية المقدمة للفقراء والمعوزين والمحتاجين. وقد أنفق ملايين الجنيهات المصرية التي جمعها من المتبرعين على المشاريع الخيرية، والمؤسسات الخدمية، والافراد المحتاجين.
وفي لبنان تأسست في عام 1988م مؤسسة جهاد البناء بصفتها مؤسسة إنمائية أهلية تعني بشئون الإعمار ومتطلباته، اضافة إلى الاهتمام بالتنمية الزراعية. ومن أبرز مهام المؤسسة، رفع المستوى الاجتماعي، وترميم الاضرار الناتجة عن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة، وبناء المساجد والمراكز التربوية والطبية والدينية، إلى جانب تحديث شبكات الري، واستصلاح الأراضي، ومساعدة المزارعين، ونشر الوعي الزراعي، وتمديد شبكات الطاقة الكهربية، وإنشاء مركز أبحاث لخدمة المهام الإنمائية (21).
وتضطلع مؤسسة رفيق الحريري في لبنان بدور إنساني متميز يتمثل في توفير المنح الدراسية لكثير من الطلاب العرب الذين لا تمكنهم ظروفهم المالية من متابعة تحصيلهم العلمي. وقد استفاد عدد كبير من هؤلاء الطلبة من المعونات المالية، وتخرج بعضهم بدرجة الماجستير والدكتوراه من جامعات عالمية عديدة.
وتجدر الإشارة إلى أن هناك العديد من الجمعيات الخيرية التطوعية المؤقتة التي ينتهي عملها بنهاية الحاجة إليها وإن طالت مدتها، وتتركز انشطة هذه الجمعيات –غالبًا- في الاعمال الإغاثية لمواجهة الحروب والكوارث الطبيعية وإغاثة المجاهدين. وتنتشر هذه الجمعيات في جميع أنحاء العالم. وتعتبر المملكة العربية السعودية رائدة في هذا المضمار حيث قامت بتأسيس الكثير من الجمعيات لمساعدة المنكوبين في مختلف انحاء العالم. وكان لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أثر بارز في دعم هذه الجمعيات لتمكينها من النهوض بمسؤولياتها ومد يد العون والمساعدة للمحتاجين. ويرأس سموه الكريم عددًا من هذه الهيئات والجمعيات، مثل: الهيئة العليا لجمع التبرعات لصالح مجاهدي فلسطين، والهيئة العليا لجمع التبرعات لمجاهدي افغانستان، والهيئة العليا لجمع التبرعات لمسلمي الصومال والبوسنة والهرسك. كما كان له إسهام ملموس في جمع التبرعات لكوارث السودان ولبنان.. وغيرهما من الدول.
ب- العالم الغربي:
نشأت الخدمة التطوعية العالمية في اوربا بعد الحرب العالمية الاولى وكان الهدف منها هو إعادة بناء ما خربته الحرب وإشاعة روح الوحدة والعلاقات المتينة بروح من المودة بين الشعوب، وتتولى بعض المنظمات الدولية كالأمم المتحدة ومؤسسة السلام الامريكية وغيرها تغطية جزء من النفقات إذا استمر العمل التطوعي لمدة طويلة، مع عدم اشتراط أن يكون العمل في دولة الشخص المتطوع.
ومن المؤسسات الاوربية الرائدة في تقديم الخدمات التطوعية (مؤسسة اوكسفام ) التي نشأت اثناء الحرب العالمية الثانية بهدف ايصال الاغاثة للمحاصرين في اليونان التي فرض عليها الحلفاء حصارًا بحريًا بعد أن احتلها النازيون. واستمرت هذه المؤسسة في أعمالها الخيرية بعد انتهاء الحرب، وتوسعت اهدافها لتشمل إغاثة الحالات التي تنشأ عن الحرب أو أية أسباب أخرى في أي مكان في العالم. وتم تسجيل أوكسفام كلجنة خيرية عام 1943م وبدأت حملتها الاولى بـ (الاسبوع اليوناني) وتواصلت اعمالها بعد انتهاء الحرب، وافتتحت محلها التجاري الاول الذي ما زال يعمل حتى اليوم. ومن ابرز الاعمال التي قامت بها اللجنة ما يلي:
- أرسلت 60 ألف جنيه استرليني إلى المشردين والايتام ومن تعرضوا للمجاعة بعد نهاية الحرب الكورية.
- شاركت في دعم ضحايا حرب الكونغو ونيجيريا والهند.
- أنشأت مركزًا لحفظ النفايات في هدرسفيلد، وأتاحت فرصًا جيدة لاعادة تدوير النفايات.
- تزعمت في عام 1979م أكبر حملة تطوعية للإغاثة في كمبوديا لتقديم الارز والبذور والادوات وطلمبات المياه والسماد.
- الاغاثة العاجلة وإعادة التأهيل في القرن الافريقي.
- قدمت في عام 1994م أكبر استجابة حيث ذبح في رواندا 000ر800 شخص وأصبح هناك 7ر1 مليون لاجئ.
- وفي عام 1995م بدأت برنامجًا ضد الفقر في المملكة المتحدة مع التركيز على التعليم والمنظور العالمي للمنظمات.
وبإيجاز، فإن أوكسفام تعد اليوم من أفضل المنظمات غير الحكومية المعروفة في العالم لما قدمته من خدمات تطوعية لمكافحة الفقر والمعاناة في مختلف انحاء العالم من خلال المنظمات المحلية والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي. وتقود حاليًا أكبر حملة عالمية تحت شعار (سويًا نحو الحقوق، سويًا ضد الفقر) وسوف تستمر لمدة خمس سنوات.
وتعددت الجمعيات الخيرية الاوربية، وتنوعت خدماتها لتشمل الاحتياجات الإنسانية كافة. ولعل من الطريف أن تنشأ جمعيات خيرية تهدف إلى إنقاذ المشتبه في وفاتهم من دفنهم أحياء. فقد أنقذت جمعية لندن الخيرية ما يزيد على 2175 من أن يدفنوا احياء، وكذلك فعلت جمعيات أخرى في امستردام وهامبورج.. وغيرها (22).
وفي الولايات المتحدة الامريكية نشأ العديد من المنظمات والمؤسسات التطوعية المحلية والدولية حتى لا تكاد تخلو ولاية من الولايات الامريكية من هذه المؤسسات. ففي مجال حماية البيئة يوجد في كل ولاية أو مدينة امريكية تنظيم تطوعي يعتمد على المتخصصين في المجالات الإدارية والبيئية، وهو في مجهوداته لا يسعى إلى الربح، ويعمل من خلال جمعيات تقوم بعمل حملات توعية عبر وسائل الاعلام المختلفة، كما أن لها صلاحيات تكوين مجموعات ضاغطة للتأثير على المشرعين والحكومة المحلية والكونجرس لاصدار تشريعات تهدف إلى حماية البيئة. وفي اهتماماتها الاخرى جمع عينات التربة والمياه الجوفية لتحليلها والكشف عن مدى صلاحيتها، ومتى ثبت العكس ابلغت الجهات المختصة أو القضاء لردع المخالفين. ويقوم المتطوعون أحيانًا بحملات نظافة لشوارع المدن والحدائق العامة والمرافق المختلفة وكان من نتائج هذه المجهودات صدور تشريعات وقوانين تحد من تلوث البيئة كان من بينها قانون منع استخدام الرصاص في وفود السيارات، والكشف الدوري للسيارات للتأكد من مطابقتها للموصافات الملائمة للبيئة. كما سنت قوانين تتعلق بحماية الاشجار والغابات والبحيرات والمستنقعات والطيور من الانقراض.
وتعد مشكلة المخدرات احدى مشكلات الحكومة الامريكية المعقدة التي باتت محط اهتمام ومتابعة بالغين، بحيث لا تقتصر على ا لهيئات القضائية أو الشرطة أو القوات المسلحة بل إن جماعات مساندة تقوم بمجهودات تطوعية منظمة للتوعية بأخطار المخدرات والاخذ بأيدي المدمنين إلى طريق النجاة، وقد وفرت للفقراء غير القادرين على علاج انفسهم داخل مصحات استثمارية مؤسسات ومصحات تستقبلهم وتعتمد على جهود المتطوعين الذاتية، وتضم هذه الجماعات أولئك الذين استطاعوا التخلص من براثن المخدرات وتملأهم الرغبة لتقديم يد المساعدة في انتشال الآخرين.
وتحفل نشاطات جمعيات مكافحة المخدرات بحملات التوعية العامة والندوات والمؤتمرات وانشاء دور علاج وتقديم خدمات استثمارية للمدمنين.
وتنقسم دور ايواء المدمنين إلى العلاج ويديرها اختصاصيون في معالجة الإدمان، ودور النقاهة ويتولى المتطوعون الدور الاكبر فيها، وغالبًا ما تكون هذه الدور مغلقة على المدمنين ولا يسمح بمغادرتها حتى التأكد من الشفاء التام، وتعمل هذه الدور في نظام تحوطه السرية الكاملة.
ومن الخدمات التطوعية في الولايات المتحدة الامريكية العناية بالمسنين. وتختلف دور العناية بالمسنين باختلاف الخدمات التي تقدمها والاهداف التي تسعى لتحقيقها، فثمة هيئات حكومية منها هيئة (SSI) أو دخل الضمان الاجتماعي، وتقوم بتغطية احتياجات المسنين المادية خصوصًا فيما يتعلق بتكاليف اقامتهم في دور المسنين متى ارادوا أو تكاليف العلاج وما إلى ذلك. وهناك دور أخرى تهدف إلى تحقيق الربح المادي في توفيرها المسكن والرعاية الصحية وكا ما يحتاج إليه المسن وتخضع لنظام الاقامة الكامل، أما الهيئات التطوعية وعلى رأسها الرابطة الامريكية للمسنين المحالين إلى التقاعد فذات مسئوليات تجعلها في مواجهة مع المشرعين في الكونجرس لاستصدار قوانين تحمي المسنين وترعاهم وتحافظ على حقوقهم. كما أنها تعني بتقديم التأمينات الاجتماعية ضد العجز.
ويضم اتحاد الوعد الامريكي من أجل الشباب مجموعة من المؤسسات والهيئات والمنظمات والمجموعات والوكالات العامة وكذلك الافراد الذين يسعون مجتمعين لضمان حصول الشباب على الموارد الأساسية المتمثلة في وجود كبار يهتمون بالصغار ويرعونهم ويرشدونهم سواء بطريقة رسمية أو غير رسمية، وتوفير أماكن آمنة ونشاطات منظمة لهم، وكذلك توفير الرعاية الصحية للأم والجنين ومتابعة الطفل غذائيًا ونفسيًا وبوجود طبيب أو ممرضة مدربة جيدًا دائمًا مع الأسرة، إضافة إلى تعليم فعال للحصول على مهارات تساعد على المنافسة في سوق العمل، إلى جانب اتاحة الفرصة للشباب لتنمية مواهبهم وتدريبهم، ويقوم الاتحاد بحملة وطنية تهدف إلى حصول حوالي مليوني شاب وطفل على الموارد الأساسية المذكورة سابقًا بحلول عام 2000م.
وتستكشف وتطبق منظمة فرق السلام الدولية محاولات سلمية للحفاظ على السلام ومساندة حقوق الإنسان الأساسية، وترسل المنظمة متطوعين بموجب دعوات إلى مناطق القمع السياسي والصراعات السياسية. وتوفر المنظمة لوازم حماية دولية للافراد والمنظمات التي تتعرض للتهديد بواسطة العنف السياسي أو الذين تتهددهم مخاطر بشكل أو بآخر. وبهذه الطريقة تفسح مجالاً واسعًا للناشطين المحليين للعمل من أجل العدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان وبصفتها لا تنحاز لجهة فإن المنظمة لا تتدخل فيما يفعله هؤلاء أو كيفية العمل أو كيفية تشكيل مستقبلهم.
ومن المؤسسات التطوعية منظمة روابط التقنية وهي منظمة غير ربحية، ويجري تمويلها أساسًا من خلال الرعاية التضامنية، وبها عدد قليل من الموظفين في رئاستها لاعداد المهمات وجدول الاعمال، ولرسم السياسات الثقافية والحفاظ عليها وتوفير ضابط اتصال اعلامي وطني، ولضمان الجودة.
وتوفر المنظمة لغيرها من المنظمات الحكومية نموذجًا للتطبيق يتضمن الدليل المرشد والمواد المساعدة على إنشاء فرقة فاعلة في الولاية، كما توفر الإرشاد أيضًا حول كيفية اختيار المتطوعين ورسم طموحات مناسبة للمتطوعين والعمل على المواءمة الجيدة بين خبرات التطوع واحتياجات المدرسة.
وتأسست هذه المنظمة في اكتوبر 1995م في ولاية ماساشوستس من أفراد لهم مواهب لمساعدة المدارس على استخدام التقنية بفعالية.
وتعد منظمة أطباء بلا حدود منظمة تطوعية عالمية تسعى إلى إقامة المخيمات الطبية في مختلف انحاء العالم، إلى جانب تقديم الاغاثة والمساعدات الطبية للمرضى والمصابين في مناطق الحروب والاضطرابات. ولا تدفع المنظمة رواتب للعاملين معها، وإنما تقدم لهم التسهيلات اللازمة لهم من نقل ومعيشة وضمان صحي.. وخلافه. ويستمر بعض المتطوعين في العمل معها في أكثر من مشروع، في حين ينقطع البعض لمدة ما ثم يعود ثانية إلى الميدان.
وتهدف منظمة الموئل للبشر HABITAT FOR HUMANITY إلى التخلص من المساكن الفقيرة غير الملائمة في العالم وتوفر المأوى الملائم للجميع، وتهدف كذلك إلى بناء علاقات جديدة بين مختلف الثقافات. وحققت المنظمة الانجازات التالية:
- لها أكثر من 1300 عضو في الولايات المتحدة الامريكية.
- لها أكثر من 300 فرع في المعاهد والجامعات.
- مشاركة أكثر من 25 دولة في عضوية المنظمة.
- بناء أكثر من 000ر10 مسكن في السنة حول العالم.
- بنت ورممت أكثر من 65000 مسكن.
- عدد المتطوعين للعمل من أساتذة وطلاب أكثر من 800 متطوع.
- جمعت أكثر من بليوني دولار امريكي منذ عام 1979م (23).
وتشير الإحصاءات إلى أن عدد المتطوعين في امريكا زاد عام 1996م بنسبة 17% عن عام 1922م . وقد قدم السناتور ران كونتس قانونًا يتم بموجبه السماح لأي متطوع بأن يستقطع مبلغًا يصل إلى 500 دولار امريكي من الضرائب السنوية تقدم كتبرعات. كما استطاعت جامعة كاليفورينا في سان فرانسسكو جمع 9ر554 مليون دولار لدعم البحوث العينية. وتبرع تشارلز ونج مؤسس شركة ونج للكمبيوتر بمبلغ يقدر بـ 25 مليون دولار لجامعة ولاية نيويورك، أما تشارلز ميني صاحب سلسلة محلات الهدايا فقد قدم تبرعات قيمتها اربعة ملايين دولار، فيما قدم صاحب إحدى شركات برامج الكمبيوتر تبرعًا بمبلغ 20 مليون دولار لجامعة كورنيل.
وفي كوريا الجنوبية انشأ اوه ونج جين عام 1976م من تبرعات المحسنين مشروعًا تطوعيًا خيريًا اطلق عليه القرية الوردية للعناية بالمسنين الذين يتركهم اقاربهم دون عناية أو رعاية. وأسهمت جهود المتطوعين في انجاح هذا المشروع وإقامة قرية اخرى تضم مع قرينتها أربعة آلاف مواطن من الجنسين ممن اصيبوا بأمراض الشيخوخة والخرف، أو ممن يعانون من الوحدة القاتلة والاكتئاب والحزن (24).




القسم الثالث : الجمعيات والؤسسات الخيرية التطوعية في المملكة العربية السعودية:
نشأتها وتطورها:
اتخذت أعمال الخير في المملكة العربية السعودية اشكالاً كثيرة بدأت بالجهود الفردية في الاطار العائلي والقبلي، ثم تطورت إلى ما عرف بصناديق البر حيث كانت تجمع الأموال والصدقات في المواسم ثم توزع على المحتاجين، وقد امتدت بعد ذلك لتشمل المرافق العامة والخدمات الصحية ومساعدات الزواج وغير ذلك من أعمال البر.
وعندما أنشئت وزارة العمل والشئون الاجتماعية عام 1380هـ أخذت على عاتقها التوعية لتنشيط الحركة الاهلية التطوعية مما أدى إلى قيام عدد من الجمعيات الخيرية التي تسهم في رفع المستوى الاجتماعي والاقتصادي لكثير من الأسر. وفي عام 1384هـ وضعت الوزارة نظامًا للجمعيات والمؤسسات الخيرية الاهلية بهدف تنظيم الجهود التطوعية الاهلية وتنظيم أعمال البر والخير، كما اصدرت عددًا من اللوائح الاساسية والتعليمات الخاصة بتأسيس الجمعيات الخيرية وتسجيلها ومساعدتها ماديًا ومعنويًا ودعمها فنيًا، وقد ادى ذلك إلى إنشاء العديد من الجمعيات الاهلية ترجمة لإحساس المواطنين بمسئولياتهم تجاه إخوانهم ذوي الحاجة، وتأكيدًا لمبدأ مهم من المبادئ الإسلامية ألا وهو التكافل الاجتماعي.
وقد نمت خدمات هذه الجمعيات في مجال تقديم المساعدات المالية التي توفر الخدمات المباشرة وغير المباشرة لكي تساعد الافراد على الاعتماد على النفس من خلال تنمية مهاراتهم عن طريق برامج التعليم والتأهيل. ولم يكن العمل التطوعي في المجال الاجتماعي قاصرًا على الرجل، فقد شاركت المرأة السعودية الرجل في هذا المجال، وقامت بدور فاعل في مجال النشاط الاجتماعي التطوعي، فالجمعيات النسائية هي أولى الجمعيات التي سجلت رسميًا في المملكة وكان عددها آنذاك اربع جمعيات.
النشاطات والبرامج والمنجزات للجمعيات والؤسسات الخيرية التطوعية:
إن النشاط الاهلي التطوعي الذي تمارسه الجمعيات والمؤسسات الخيرية الاهلية ينبثق من تعاليم الشريعة الإسلامية الداعية إلى البر والإحسان ومساعدة المحتاجين ورعاية الايتام والأرامل، وهذا ليس غريبًا في مجتمع المملكة المسلم المتمسك بعقيدته الإسلامية، حيث يكثر المحسنون وفاعلوا الخير.
وقد استطاعت هذه الجمعيات والمؤسسات الخيرية الاهلية بدعم الدولة السخي ومؤازرة المواطنين المحسنين وإخلاص القائمين عليها وتفانيهم، تحقيق ما يرفع مستوى الفئات المحتاجة للرعاية وأن تخطو خطوات واسعة في هذا المجال في خلال مدة قصيرة هي عمر هذه الجمعيات والمؤسسات. وقد بلغ عدد الجمعيات الخيرية والمؤسسات الخيرية الخاصة ما يزيد على (137) جمعية ومؤسسة، منها جمعيات البر وجمعيات خدمة المجتمع وجمعيات رعاية المعوقين والمسنين وجمعيات نسائية تزيد على العشرين، تعني عناية خاصة بالأمومة والطفولة ورعاية الفتيات، وتقدم الخدمات الصحية والثقافية والتربوية وغير ذلك من الخدمات، ومن المجالات التي تعمل فيها هذه الجمعيات والمؤسسات مايلي:
اولاً: مجال رعاية الأطفال:
1- افتتاح رياض الأطفال ودور الحضانة.
2- افتتاح مراكز الرعاية النهارية.
3- افتتاح دور الحضانة الاجتماعية الإيوائية.
4- افتتاح نوادي الأطفال.
5- إقامة ندوات توعية عن رعاية الطفل.
6- إنشاء مكتبات خاصة بالاطفال.
ثانيًا: مجال التدريب والتأهيل:
1- اعداد مربيات رياض أطفال.
2- إقامة دورات تدريبية في مجال الحاسب الآلي.
3- إقامة دورات تدريبية في النسخ على الآلة الكاتبة.
4- إقامة دورات تدريبية في التفصيل والحياكة للسيدات.
5- تعليم التطريز والطهي وإدارة المنزل.
6- تعليم اللغات للجنسين باستخدام المختبرات.
7- فتح فصول تقوية للطلاب والطالبات في بعض المواد الدراسية.
ثالثًا: المجال الصحي:
1- افتتاح عدد من المستوصفات والعيادات الطبية.
2- المشاركة في حملات التبرع بالدم وأسبوع النظافة.
3- إقامة مسكن صحي لإقامة المرضى الذين يراجعون المستشفيات.
4- افتتاح مراكز للتمريض والعلاج الطبيعي.
5- عمل دورات تدريبية في الإسعافات الأولية.
6- توفير سيارات إسعاف لنقل المصابين إلى المستشفيات.
7- تأسيس لجان اصدقاء المرضى في مختلف انحاء المملكة.
رابعًا: المجال الثقافي:
1- عقد الندوات والمحاضرات ودعم المكتبات العامة.
2- إقامة أمسيات شعرية.
3- إقامة مسابقات ثقافية.
4- تحفيظ القرآن.
5- توزيع الكتب والنشرات الخاصة بالتوعية الدينية والاجتماعية.
6- إحياء رسالة المسجد العلمية والثقافية، وإنشاء مكتبات المساجد.
خامسًا: مجال الإسكان:
1- المساعدة في دفع أجور المسكن لبعض الأسر.
2- إدخال تحسينات على مساكن الأسر المحتاجة لذلك.
سادسًا: مجال رعاية المعوقين:
1- افتتاح مجمع صحي اجتماعي لرعاية العجزة والمعوقين من الجنسين.
2- افتتاح مشاغل خياطة للمعوقات المتخرجات من مراكز التأهيل المهني.
3- افتتاح معهد لرعاية الصم.
سابعًا: مجال الخدمات العامة:
1- إقامة وترميم المساجد.
2- حفر الآبار.
3- تأجير صالات الأفراح.
4- فتح الطرق القصيرة داخل الاحياء والحارات.
5- تيسير الحج لغير القادرين.
6- أعمال النظافة.
7- المشاركة في أسابيع الشجرة والمرور وغيرها من الأيام والأسابيع والمناسبات المحلية والعربية والدولية.
8- العناية بالمقابر ومغاسل الموتى.
9- إقامة الأسواق الخيرية.
10- كفالة الأيتام والأرامل والمحتاجين.
ثامنًا: مجال مساعدة الأسر:
1- جمع التبرعات لأعمال البر والخير.
2- القيام بصرف وإيصال الإعانات للأسر المحتاجة.
3- تقديم المساعدات المادية والمعنوية للراغبين في الزواج.
نماذج مختارة:
لا نهدف في هذا البحث إلى حصر الجمعيات الأهلية التطوعية في المملكة العربية السعودية من خلال الحديث عنها، وإنما نركز على أبرز هذه الجمعيات، ومنها:
مؤسسة الملك عبدالعزيز الخيرية:
لقيت بادرة خادم الحرمين الشريفين- رائد أعمال البر والخير على المستويين الوطني والعالمي- بإنشاء مؤسسة الملك عبدالعزيز الخيرية ترحيبًا شعبيًا كبيرًا تضاف إلى رصيده الخيري المتنامي المتمثل في بناء المساجد وإعمار بيوت الله، وطباعة المصحف الشريف وتوزيعه على المسلمين في أصقاع العالم كافة.. وغير ذلك من وجوه البر والإحسان المتعددة التي يطول حصرها. ولئن كانت هذه المؤسسة حديثة عهد إلا إنه يتوقع منها أن تتسنم ريادة الأعمال الخيرية، والخدمات الاجتماعية والثقافية.
مؤسسة الأمير سلطان الخيرية:
ومن بين المؤسسات الخيرية الرائدة، تبرز (مؤسسة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الخيرية) كمعلم من معالم البر والعطاء، من رجل عرف عنه حبه لأعمال الخير من مساعدة للمحتاجين، ومواساة للمرضى، ورغبته الصادقة في رفع المعاناة عن الناس.
وتهدف المؤسسة إلى توفير الرعاية الاجتماعية والصحية والتأهيل الشامل للمعاقين والمسنين من الجنسين، كما تهدف إلى ايجاد دور للتأهيل والتمريض وتوفير الإمكانات البشرية والتجهيزية لها. وتهدف كذلك إلى مساعدة المعاقين والمسنين على التكيف مع ظروفهم وتهيئة سبل المشاركة مع غيرهم في الحياة العامة (25). كما تهدف إلى توفير الإمكانات اللازمة لإجراء الأبحاث في مجال الخدمات الإنسانية التي تقدمها المؤسسة والدراسات الاكاديمية والتطبيقية في جمعي المجالات المتصلة بالإعاقة والشيخوخة المبكرة وأمراضها ومعرفة أسبابها والعمل على تلافيها والحد من آثارها، وذلك بالتعاون مع الجامعات والمعاهد المتخصصة في هذا المجال (26).
وأول مشروعات المؤسسة هو مشروع (مدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية) الذي سيسهم بشكل فاعل في رعاية المعاقين والمسنين، مع رعاية خاصة للأطفال الذين يعانون من أمراض نفسية أو طبية، كما ساهمت المؤسسة بدعم مشروع مكة الطبي بمبلغ 15 مليون ريال، ووقعت عقدًا مع جامعة الخليج لدعم التربية الخاصة بمبلغ أربعة ملايين وخمسمائة ألف ريال لمدة ثلاث سنوات (27).
مركز الأمير سلمان الاجتماعي:
وتعبيرًا عن مشاعر المحبة والود لأميرهم المحبوب، تقدم أهالي مدينة الرياض بفكرة تأسيس (مركز الأمير سلمان الاجتماعي) تكريمًا لسمو الأمير سلمان بن عبدالعزيز – يحفظه الله – وعرفانًا بأياديه الخيرة البيضاء التي ما فتئ يوليها لمساعدة المحتاجين من أهالي المنطقة وغيرهم.
ويهدف المركز الذي افتتحه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز في الثاني عشر من شهر رمضان المبارك لعام 1417هـ إلى رعاية أعضائه من الجنسين، وتقديم الخدمات لهم في مختلف المجالات الدينية والرياضية والصحية والثقافية والاجتماعية والعلمية (28). ويشهد المركز منذ افتتاحه نشاطًا اجتماعيًا وثقافيًا متزايدًا أدى إلى زيادة اعضائه واستفادتهم من جميع مرافقه وخدماته، وبدت الحاجة إلى توسيع المركز لاستيعاب الإقبال المتزايد عليه.
وكعادة سموه الكريم، تبرع الأمير سلطان بن عبدالعزيز بالأرض المقام عليها المركز هدية منه لإخوانه وأبنائه (29)، كما تبرع صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز بعمارة العزيزية التي تقع في قلب مدينة الرياض بوصفها وقفًا ثابتًا على المشروع مادام قائمًا (30)، ويحي سمو الأمير سلمان بن عبدالعزيز بلفتته الكريمة تلك الوقف الإسلامي باعتباره الركيزة الأساسية في العمل الخيري المؤسسي.
مكتبة ا لملك فهد الوطنية:
وسبق للمحسنين من أهل الرياض أن تبرعوا بإنشاء (مكتبة الملك فهد الوطنية) تعبيرًا منهم عما يكنوه في أنفسهم من ولاء لقائد مسيرتهم خادم الحرمين الشريفين في ذكرى توليه الحكم في المملكة. وحاز صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز المشرف العام على المكتبة قصب السبق في تبرعه السخي بمجموعة قيمة من كتبه للمكتبة متسهلاً بذلك باب خير وبر، اقتفى أثره فيه بعض الأدباء والمثقفين والمفكرين الذين تبرعوا بمكتباتهم الخاصة لمكتبة الملك فهد الوطنية، وما زالت تبرعاتهم تتوالى.
ومن هذه التبرعات السخية، إضافة إلى ما تتلقاه من دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين تنهض المكتبة بمسؤولياتها الثقافية والعلمية لخدمة أبناء هذا البلد المعطاء. تساندها في ذلك النوادي الثقافية المنتشرة في جميع انحاء المملكة، والتي قامت هي الاخرى بمبادرات وتبرعات سخية من أهل الخير والعطاء، إلى جانب دعم ومؤازرة الدولة لها ماديًا ومعنويًا.
مؤسسة الملك فيصل الخيرية:
وتعد مؤسسة الملك فيصل الخيرية واحدة من أهم المؤسسات الخيرية النشطة في مجال الإنفاق الخيري. وقد نص نظامها الأساسي على أن أغراض المؤسسة تتمثل في (تلقي الأموال من الاعضاء أو الغير وإنفاقها على النشاط التعليمي والعلمي وأوجه البر المختلفة، التي تعود بالنفع والخير على المسملين في أي مكان داخل المملكة العربية السعودية وخارجها، وتساعد على تقدمهم ورفعة شأنهم)(31).
وتنوعت المشروعات النوعية التي أنشأتها مؤسسة الملك فيصل الخيرية أو قامت بدعمها فشملت: المساجد، والمراكز والمعاهد والمدارس الإسلامية، ومشروعات سكنية للطلاب، ودعم برامج الإصلاح الزراعي، وطباعة الكتب الإسلامية، وإنشاء دور رعاية الأطفال المعاقين، وإقامة المستشفيات والمستوصفات والمراكز الطبية ودعم البحوث الطبية، والمساعدة في إنشاء الجمعيات الخيرية ودعم أعمال البر، وتقديم تبرعات وهبات عامة للمسملين (32).
وبلغ أجمالي ما صرفته المؤسسة على مشروعاتها خلال مائة عام منذ تأسيسها سبعمائة وعشرة ملايين ريال سعودي (33). وامتدت مشروعاتها إلى 29 دولة في قارات افريقيا وآسيا واوربا وامريكا الشمالية.
وتجدر الإشارة إلى أن المؤسسة تقوم باستثمار اموالها في عدد من المشاريع بهدف تحقيق عائد من الأرباح لإنفاقه على مشروعاتها الخيرية، وبدأ الاستثمار بمبلغ ثمانية ملايين ريال، ونمى إلى 1300 مليون ريال عام 1416هـ. كما تمنح المؤسسة جائزة سنوية تشمل خمسة فروع، رصدت لكل فرع منها 200 ألف دولار، وفاز بها 111 باحثًا من 21 دولة (36).
مؤسسة البراهيم الخيرية:
كما تعد مؤسسة البراهيم الخيرية من أبرز المؤسسات العالمية الخيرية، حيث غطت مشاريعها أوجهًا كثيرة من أبواب البر والخير داخل المملكة وخارجها. ولعل من أهم مشاريعها مايلي (37):
- دعم جماعات تحفيظ القرآن الكريم، وإنشاء المقر الرئيسي للجماعة بالطائف.
- بناء ثلاثين مسجدًا داخل المملكة، وإكمال وفرش عشرين مسجدًا، واعتماد بناء سبعين مسجدًا جديدًا.
- مساعدة الشباب على الزواج لتكوين الأسر الصالحة.
- تقديم المياه المبردة والاغذية في كل عام لحجاج بيت الله الحرام.
- توزيع مليون عبوة تمر في رمضان من كل عام.
- دعم مائة وخمس وخمسين جمعية وهيئة خيرية داخل المملكة.
- الاهتمام بأسر المسجونين، وبذل المساعدات المالية للإفراج عن المسجونين.
- تقديم مائة منحة دراسية، وابتعاث 35 طالبًا للدراسات الإسلامية الجامعية بالدول العربية.
- المساهمة في تخفيف الكوارث والنكبات من خلال البرامج الاغاثية، وإقامة مخيمات ومدارس للاجئين، إضافة إلى المراكز الطبية، ومراكز تغذية الأطفال.
المؤسسة العالمية لمساعدة الطلبة العرب:
وتقوم المؤسسة العالمية لمساعدة الطلبة العرب، وهي مؤسسة تربوية خيرية مستقلة، يرأسها الأمير تركي بن عبدالعزيز بتقديم المساعدات المالية للطلبة الجامعيين العرب المتميزين لإكمال دراساتهم الجامعية العليا بتقديم قروض دون فوائد، وتقديم منح مالية للطلبة المستحقين، إضافة إلى الحصول على القبول الجامعي لهم من مختلف الجامعات، وتقديم الإرشاد والتوجيه المستمر لهم. وكان للدعم السخي من الأمير تركي للمؤسسة دور بارز في تمكين المؤسسة من توفير المنح الدراسية للطلاب العرب، حيث بلغ مجموع تبرعاته للمؤسسة حتى عام 1416هـ تسعة ملايين دولار (38).
وقد بلغ عدد المتخرجين في مختلف التخصصات خلال 21 سنة مضت من عمر المؤسسة 3326 خريجًا، منهم 687 بدرجة الدكتوراه والطب، و516 بدرجة الماجستير، و 2123 بدرجة البكالوريوس (39). أما المنح الدراسية التي قدمتها فهي تزيد عن عشرة آلاف منحة دراسية، كما قدمت ما يزيد عن ثمانية عشر مليون دولار بين مساعدات وقروض مالية(40).
الجمعية الخيرية الصالحية ومركز ابن صا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمدالعزب
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

ذكر عدد المساهمات : 34
نقاط : 7274
تاريخ التسجيل : 21/03/2011
العمر : 49
المزاج الحمدلله

مُساهمةموضوع: رد: الصبر وجزاؤه   الجمعة أبريل 01, 2011 2:27 pm


الحمد لله نحمده و نستعينه و نستغفره و نستهديه و نعوذ بالله من شرور أنفسنا و سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له و من يضلل فلا هادي له. نحمده هو أهل الحمد و الثناء فله الحمد في الأولى و الآخرة و له الحمد على كل حال و في كل آن، نصلي و نسلم على خاتم الرسل و الأنبياء نبينا محمد بن عبد الله و على آله و صحابته و من اتبع هداه و اقتفى أثره إلى يوم الدين و عنا معه بعفوك و رحمتك يا أرحم الراحمين
"اللهم إني أعوذ بك من العجز و الكسل، و الجُبْن و الهرم و البخل، و أعوذ بك من عذاب القبر، و من فتنة المحيا و الممات".

أما بعد
فاهذه كلمات امزجها بدعوات إلي رب الباريات اذكر بها نفسي واخواني المسلمين وأخواتي المسلمات من مرض خطير وما اكثر الأمراض التي أصبنا بها.

مرض نخر في أجسادنا فااهاكها وفى قلوبنا فأوهنها وفي أبداننا فأهرمها. انه مرض السلبية في حياتنا وان شئت فقل العجز والكسل.

تأملت هذا المرض من خلال واقعي نفسي وإخواني الشباب ولا اعني أولئك المنفلتين والمتسكعين العطالين البطالين الذين لا يشهدون الفجر في جماعه ولا الضائعين المنغمسين في للجج بحر شهواته وانما اعني واقصد أولئك الشباب المستقيمين المظهرين لسنة الرسول المتمسكين بالمنهج القويم الذي يحسب على أهل الاستقامة فوجدت مرض لا يسكت عليه وامرا لا يتغافل عنه ولعلى لا أكون اقل وابخس حضا من تلك أنمله التي شعرت بمسؤليتها فحذرت قومها وبينت لهم فالله درها من نمله ذكرها الله عز وجل في كتابه وخلد ذكرها الي يوم القيامة وهي حشرة صغيرة (حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ) فالله درها من نمله عملت ما لا يعمله آلاف البشر من شباب المسلمين وهم يرون الأمراض والأخطار تنهش في جسد هذه الأمة فلا أمر بمعروف ولانهي عن منكر ولا مشاركة في حلاقات علم وتحفيظ القران ولا حتى في ابسط الأمور مع جيرانه في جلسة الحي إلا من رحم ربي ولسان حال ذلك الشاب كما قيل ودع هريرة أن الركب مرتحل.

فيا الله إن حمل مسئولية بسيطة تثاقلها, وان كلف بشي يسير تذمر منها , وان قيل له شارك بكذا وكذا تنصل منها بل لا يصبر علي سماع كلمة في مسجد فهوا أول المنصرفين وأول السرعان وكأنة يقول لاحاجة لي بهذه الموعظة وهذه الكارثة بعينها ضن انه قاب قوسين أو أدنى من الجنة فجمع بين السلبية والعجز وبين العجب والخيلاء . أولا يعلم أن ما هو فيه من سلبية وكسل وعجز وخور ينافي الرغبة في الدين ، وينافي الجهاد الحقيقي ،
وهل أخَّر المسلمين عن الأمم ، إلا تفرقهم وكسلهم وجبنهم وخورهم ويأسهم من القيام بشؤونهم حتى صاروا بذلك عالة على غيرهم .
ودينهم قد حذرهم عن هذه الأمور أشد التحذير . وأمرهم أن يكونوا في مقدمة الخلق في القوة ، والشجاعة ، والصبر ، والملازمة للسعي في كل أمر نافع ، والعزم ، والحزم ، والرجاء ، وحسن الثقة بالله في تحقيق مطالبهم . والدواعي لهم في ذلك متوفرة .
فإن مجرد السعي في ذلك بحسب الإمكان من أفضل الأعمال المقرِّبة إلى الله .

يا عجباً لمؤمن يرى أهل الباطل يجهدون ويألمون في نصر باطلهم ، وهم لا غاية لهم شريفة يطلبونها ، وهو مخلدٌ إلى الكسل عن نصر الحق الذي يترتب على نصره من الخيرات العاجلة والآجلة ما لا يمكن التعبير عنه ، كل ذلك خوفاً من المشقة وزهداً في إعانة إخوانه المسلمين في ماله أو بدنه وقوله وفعله ، بل زاهداً في مصالح نفسه الحقيقية .قال الله تعالى : (( إِنْ تَكُونُوا تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ وَتَرْجُونَ مِنَ اللَّهِ مَا لا يَرْجُونَ ))

سأحاول أن أتقصى هذه الأسباب ونتعرف على المرض، وأثاره ثم نصف العلاج! والله المستعان.
إن مرض السلبية وأعراضه الظاهرة هي العجز والسلبية تجاه الأمور التي تهم المسلمين، والشعور بالذل والهوان نتيجة الامتهان الذي يلاقونه ولا يستطيعون رده .. ومضاعفاته هي الشعور باليأس والإحباط، وموت الشعور بالأنفة والعزة الإسلامية.

أسباب السلبية في حياتنا

1-عدم تعظيم ومعرفة الله عز وجل .
إن تعظيم الله عز وجل من أجل العبادات القلبية, وأهم أعمال القلوب التي يتعين ترقيقها وتزكية النفوس بها، لا سيما وأنه ظهر في زماننا ما يخالف تعظيم الله تعالى من الاستخفاف والاستهزاء بشعائر الله، والتطاول على الثوابت, والتسفيه والازدراء لدين الله، مع ما أصاب الأمة من وهنٍ وخورٍ وهزيمةٍ نفسية، قال تعالى: مَّا لَكُمْ لاَ تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَاراً [نوح:13].
إن الإيمان بالله أيها الشباب، مبني على التعظيم والإجلال له عز وجل، قال تعالى: { تَكَادُ السَّمَـاواتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ } [مريم:90]، قال المفسرون: "يتشققن من عظمة الله عز وجل".
منزلة التعظيم تابعة للمعرفة, فعلى قدر المعرفة يكون تعظيم الرب تعالى في القلب، وأعرف الناس به أشدهم لهم تعظيماً وإجلالاً, وقد ذم الله تعالى من لم يعظمه حق عظمته, ولا عرفه حق معرفته، ولا وصفه حق صفته، فقال: مَّا لَكُمْ لاَ تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَاراً [نوح:13]، قال المفسرون: "ما لكم لا تعظمون الله حق عظمته".
تعظيم الله وإجلاله ـ أيها الشباب ـ لا يتحقق إلا بإثبات الصفات له كما يليق به سبحانه، وروح العبادة هو الإجلال والمحبة، فإذا تخلى أحدهما عن الآخر فسدت.
لقد كان نبينا يربي أمته على وجوب تعظيم الله، ففي حديث ابن مسعود رضي الله عنه قال: (جاء حبر من الأحبار إلى رسول الله فقال: يا محمد, إنا نجد أن الله يجعل السموات على إصبع، والأرضين على إصبع، والشجر على إصبع، والماء والثرى على إصبع، وسائر الخلق على إصبع، فيقول: أنا الملك، فضحك النبي حتى بدت نواجذه تصديقاً لقول الحبر, ثم قرأ رسول الله :{ وَمَا قَدَرُواْ اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالاْرْضُ جَمِيعـاً قَبْضَـتُهُ يَوْمَ الْقِيَـامَةِ وَالسَّمَـاواتُ مَطْوِيَّـاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَـانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ } [الزمر:67]) [1].

وورد من حديث ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله : قرأ هذه الآية ذات يوم على المنبر: { وَمَا قَدَرُواْ اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالاْرْضُ جَمِيعـاً قَبْضَـتُهُ يَوْمَ الْقِيَـامَةِ وَالسَّمَـاواتُ مَطْوِيَّـاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَـانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ } ورسول الله يقول: ((هكذا بيده ويحركها، يقبلُ بها ويدبر يمجد الرب نفسه: أنا الجبار، أنا المتكبر، أنا الملك, أنا العزيز، أنا الكريم))، فرجف برسول الله المنبر حتى قلنا: ليخرن به [2].
فالله تعالى هو الكريم العظيم, الذي هو أكبر من كل شيء، وأعظم من كل شيء، أجل وأعلى، هو وحده الخالق لهذا العالم، لا يقع شيء في الكون من حركة أو سكون, أو رفعٍ أو خفض, أو عز أو ذل, أو عطاءٍ أو منع إلا بإذنه سبحانه، يفعل ما يشاء, ولا يُمانع ولا يُغالب، ولما قال الأعرابي لرسول الله : فإنا نستشفع بك على الله، ونستشفع بالله عليك، قال رسول الله : ((ويحك! أتدري ما تقول؟!)) وسبّحَ رسول الله , فما زال يسبح حتى عُرف ذلك في وجوه أصحابه, ثم قال: ((ويحك! أنه لا يستشفع بالله على أحد من خلقه, شأن الله أعظم من ذلك)) أخرجه أبو داود [3].
وعلى قدر المعرفة يكون تعظيم الرب تعالى في القلب، وأعرف الناس به أشدهم لله تعظيماً وإجلالاً، تأمل آيات الله وإعجازه في الكون، في كتاب مقروء، وصفحات مشرقة منظورة، ليمتلئ قلبك إجلالاً وعظمة لله سبحانه: { فَسُبْحَـانَ الَّذِى بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلّ شيء وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ } [يس:83].
تجد أمامك نافذة واسعة سعة الكون كله، إعجاز باهر, وآيات كريمة قد كتبت بحروفٍ كبيرة واضحة على صفحات الكون كله، { اللَّهُ خَـالِقُ كُـلّ شيء وَهُوَ عَلَى كُلّ شيء وَكِيلٌ لَّهُ مَقَالِيدُ السَّمَـاواتِ وَالأرْضِ} [الزمر:62، 63].
انظر إلى الشمس والقمر يدوران، والليل والنهار يتقلبان, بل انظر إلى تكوين نفسك وتركيب جسمك، من ذا الذي جعله بهذا التركيب وهذا النظام العجيب { وَفِى أَنفُسِكُمْ أَفَلاَ تُبْصِرُونَ } [الذاريات:21].
فكر في النبات والشجر, والفاكهة والتمر، وفي البحر والنهر، إذا طاف عقلك في الكائنات, ونظرك في الأرض والسموات رأيت على صفحاتها قدرة الله, وامتلئ قلبك بالإيمان بالله، وانطلق لسانك بلا إله إلا الله، وخضعت مشاعرك لسلطان الله.
يقول عز وجل:{ قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ الَّيْلَ سَرْمَداً إلى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَاهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُمْ بِضِيَاء أَفَلاَ تَسْمَعُونَ قُلْ أَرَءيْتُمْ إِن جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ النَّهَارَ سَرْمَداً إلى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَاهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُمْ بِلَيْلٍ تَسْكُنُونَ فِيهِ أَفلاَ تُبْصِرُونَ }[القصص:71، 72].
ماذا نفعل لو لم تطلع الشمس؟! ماذا نفعل إذا غاب القمر ولم يظهر؟! كيف نعيش! كيف نزرع! كيف نأكل! بل كيف نتعلم ونعلم غيرنا؟!
{ هُوَ الَّذِى جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاء وَالْقَمَرَ نُوراً وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُواْ عَدَدَ السّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذالِكَ إِلاَّ بِالْحَقّ يُفَصّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ } [يونس:5].
إن من تفكر في ذلك خاف الله تعالى لا محالة؛ لأن الفكر يوقعه على صفات جلال الله وكبريائه، فهو سبحانه العزيز الكريم المتعال الواحد القهار، هو سبحانه القهار الذي قهر كل شيء وغلبه، والذي لا يطاق انتقامه، مذل الجبابرة, قاسم ظهور الملوك والأكاسرة، هو سبحانه القوي الذي تتصاغر كل قوة أمام قوته، ويتضاءل كل عظيم أمام ذكر عظمته.

إن هذا الجيل الذي صده عن السبيل الاستكبار, وعلاه الغرور, وأسكره الترف, وجعل كتاب ربه وراءه ظِهرياً بحاجة ماسة إلى أن يعرف ربه حقاً، ويعظمه صدقاً, بتدبر أسماء الله الحسنى، التأمل في آياته، التفكر في إعجازه، فمن استيقن قلبه هذه المعاني لا يرهب غير الله، ولا يخاف سواه، ولا يرجو غيره، ولا يتحاكم إلا له، ولا يذل إلا لعظمته، ولا يحب غيره.
أما الذين يهجرون القرآن, ويرتكبون المحرمات, ويفرطون في الطاعات, ما قدروا الله حق قدره، من شهد قلبه عظمة الله وكبرياءه علم شأن تحذيره جل وعلا في قوله : { وَيُحَذّرْكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ } [آل عمران:28]، قال المفسرون: "أي: فخافوه واخشوه".
ولأجل شهود صفات عظمته سبحانه وجلت قلوب المؤمنين لمجرد ذكره تعالى كما قال سبحانه: { إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ } [الأنفال:2]، ويقول سبحانه:{ وَبَشّرِ الْمُخْبِتِينَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ } [الحج:34، 35].

إن عدم معرفة الله عز وجل وهي التي تقود إلى عظمة من اكبر الأسباب التي تجعل الشاب عاجزا كسولا خاملا
لا يقدم شئ لنفسه ولا لغيره والسؤال كيف نعرف الله ؟ سؤل كان يطرح علينا ونحن صغار وكنا نجيب ونقول اعرف ربي بآياته ومخلوقاته
إن آثار صفات الله ومعالم بديع صنعه مبثوثة في كل ناحية من نواحي هذا الكون ، فكل ما في الكون من مخلوقات دليل مشاهد على الخالق -سبحانه- الذي خلقه وأحكمه وأبدعه. وهذه الأدلة والبراهين واضحة الدلالة لأصحاب العقول والألباب التي تريد معرفة الحق، ولذلك خاطبها المولى سبحانه وتعالى، فقال: {إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ} (آل عمران:190).وقال سبحانه وتعالى { سَنُرِيهِمْ ءَايَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ…} (فصلت:53) . وقال تعالى : { سَنُرِيهِمْ ءَايَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ…}
أم كيف يجحده الجاحد وفي كل تسكينة شاهد تدل على أنـه واحـــــد فيا عجباً كيف يعصى الإله ولله في كل تحريكة وفي كل شئ له آيــــــة
وسئل بعض الأعراب عن الدليل على وجود الرب تعالى فقال : يا سبحان الله ! إن البعر ليدل على البعير ، وإن أثر الأقدام ليدل على المسير ، فسماء ذات أبراج ، وأرض ذات فجاج ، وبحار ذات أمواج ، ألا يدل ذلك على وجود اللطيف الخبير !!(Cool .
قال تعالى {وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ } (الأنعام:75). وفي الحديث (وتفكّروا في خلقِ الله)(17)تفكروا يا أولى الألباب : لقد خلق الله في الكون آيات تدل على صفات الأفعال لله سبحانه وتعالى، وجعلها آثاراً مشاهدة لتلك الصفات، ومنحنا أبصاراً ترى تلك الآثار وعقولاً تستدل على تلك الصفات من آثارها المشاهدة.

2-عدم طلب العلم ولأستزاد منه
من الآفات التي أصيب بها كثير من الشباب ليوم عدم اهتمامهم بطلب العلم والاستزادة منه قناعة بما لديهم- والذي يغلب ألا يتعدى العلم ببعض أحكام العبادات وبعض المحرمات- ميراثا عن طريق الاتباع والتقليد، والذي تشوبه أحيانا معتقدات وأحكام خاطئة.
إن الإسلام يرفض بناء العقيدة على التقليد والتبعية مثل من قالوا: "حسبنا ما وجدنا عليه آباءنا" [المائدة:104]، وإنما يطلب الإسلام بناء العقيدة على تثبّت ويقين، وهذا لا يتأتى إلا بطلب العلم. لذلك يحض الإسلام عليه، فيقول القرآن: "قل هل يستوى الذين يعلمون والذين لا يعلمون" [الزمر:9].. ويقول: "يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات" [المجادلة:11].
وقال صلي الله عليه وسلم : "من يرد الله به خيرا يفقهه فى الدين" [متفق عليه].. وقال: "ومن سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا إلى الجنة" [مسلم].
الحلقات الدينية ليست قاصرة على التعلّم، وإنما هي أيضا من وسائل ذكر الله.. وليس كالذكر يصل المؤمن بربه. لذلك قال تعالى: "وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين" [الذاريات:55].. وقال: "وما يذكر إلا أولو الألباب" [البقرة:269]. فاءين طلب العلم على أصوله ؟ إن بعض الشباب يبداء ليتعلم مسائل الخلاف حتى إذا ما جلس مجلسا خطاء هذا وذم ذاك واظهر لناس انه صاحب علم وهو في الحقيقة صاحب هوى , يحب الجدال والمراء ويتطاول على العلماء.
وبعضهم يبداء ويتعلم ويحضر بعض الدروس حتى ذا ما حفظ بعض النصوص ضن انع عالم زمانه فلم يزدد علما ولا يحضر درسا ولا يبحث بحثا.
وبعضهم يبداء ويتعلم ليتثقف حتى إذا ما جلس مجلسا اظهر لناس انه المثقف المبجل الذي لا يشق له غبار
فإذا ما نظرت لهذا وذاك في الجانب الدعوى العملي فإذا هو صفرا على الشمال أثرة ضعيف علي من حوله فيه سلبية متناهية لا يتعدى عمله منفعة نفسه , يصلح ان يطلق عليه منظر الزمان العاجز الكسلان.

3- قصور مفهوم العبادة عند بعض الشباب
إن مفهوم "العبادة" يقتصر في ذهن كثير من الشباب على إقامة الشعائر التعبدية- الصلاة والزكاة والصوم والحج. وهو مفهوم قاصر حيث جعل العبادة التي خلق الإنسان ووهب الحياة من أجلها- "وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون" [الذريات:56]، جعلها قاصرة على لحظات قليلة في الحياة.
وكان لهذا المفهوم القاصر أثره في عجز وسلبية كثير من الشباب.. فقد انغمس البعض فى شعائر العبادة وكرس حياته لها وأهمل باقي فروع الحياة.. والبعض الآخر- على النقيض- اعتبر أنه قد أدّى واجبه العبودية بهذه الشعائر، وانطلق في باقي حياته على غير هدى الإسلام!
إن حقيقة مفهوم العبادة هو الإقرار بالعبودية الكاملة لله وهذا الإقرار لا يتأتى فى الشعائر التعبدية وحدها، وإنما يلزم أن يكون في كل منحى من مناحي الحياة.. وقد فصل الله ورسوله لنا طريقة حياتنا تفصيلا كاملا في نظام شامل.. فإقرارنا بالعبودية لله تعالى لا يتم إلا بخضوعنا واتباعنا لهذا النظام الشامل بكل تفاصيله ودقائقه، والذي لا تمثل الشعائر التعبدية إلا جزءا منه.

4- الانغماس في الدنيا وملذاتها
لقد اصبح معيار النجاح عند بعض الشباب في الحياة هو الثروة المالية، والمركز الوظيفي، والمركز الاجتماعي، والشهرة! لقد أصبح تنافسنا في الحياة في هذه المجالات وليس في مجال العمل للفوز بثواب الجنة كما أرشدنا الله تعالى في قوله: "وفى ذلك فليتنافس المتنافسون" [المطففين:26].. غلبت على قلوبنا المعايير الدنيوية الجاهلية السائدة في الحياة من حولنا
ولقد حذرنا الله من الدنيا اشد التحذير1ـ قوله تعالى : ((اعلموا أنما الحياة الدنيا لعب ولهو وزينة وتفاخر بينكم وتكاثر في الأموال والأولاد كمثل غيث أعجب الكفار نباته ثم يهيج فتراه مصفرا ثم يكون حطاما وفي الآخرة عذاب شديد ومغفرة من الله ورضوان وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور )) [الحديد : 20] .

أما أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم التي رغبت في الزهد في الدنيا والتقلل منها والعزوف عنها فهي كثيرة منها :
1ـ قول النبي صلى الله عليه وسلم لابن عمر رضي الله عنهما : (( كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل )) [ رواه البخاري ] 0
وزاد الترمذي في روايته : (( وعد نفسك من أصحاب القبور )) 0
2ـ وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر )) [ رواه مسلم]0
3ـ وقال صلى الله عليه وسلم مبيناً حقارة الدنيا : (( ما الدنيا في الآخرة إلا مثل ما يجعل أحدكم أصبعه في اليم ، فلينظر بم يرجع )) [ رواه مسلم ] 0
4ـ وقال صلى الله عليه وسلم : (( مالي وللدنيا ،إنما مثلي ومثل الدنيا كمثل راكب قال ـ أي نام ـ في ظل شجرة ، في يوم صائف ، ثم راح وتركها )) [ رواه الترمذي وأحمد وهو صحيح ] 0
5ـ وقال صلى الله عليه وسلم : (( لوكانت الدنيا تزن عند الله جناح بعوضة ، ما سقى كافراً منها شربة ماء )) [ رواه الترمذي وصححه الألباني ] 0
6ـ وقال صلى الله عليه وسلم : (( ازهد في الدنيا يحبك الله ، وازهد فيما في أيدي الناس يحبك الناس )) [ رواه ابن ماجه وصححه الألباني ] 0
7ـ وقال صلى الله عليه وسلم : ( اقتربت الساعة ولا يزداد الناس على الدنيا إلا حرصاً ، ولا يزدادون من الله إلا بعداً )) [ رواه الحاكم وحسنه الألباني ] .

5- عدم الارتفاع بمستوى الإيمان
الإيمان يتأرجح مستواه داخل النفس.. ومن ثم فهو فى حاجة دائمة إلى تغذيته بالمدد الذي يبقيه على مستوى عال. وهذا هو المدد "ذكر الله".
ذكر الله هو حبل الاتصال الروحي مع الله.. هو الوسيلة التى يستمد منها المؤمن الإحساس بالقرب منه تعالى والشعور بحضرته، فيفيض الاطمئنان على قلبه. يقول القرآن: "الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب" [الرعد:8]. ولأهمية الذكر أكثر الله من التوصية به، قال: "واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون" [الأنفال:45]. وقال: "يا أيها الذين آمنوا اذكروا ذكرا كثيرا" [الأحزاب:41].. وقال: "والذاكرين الله كثيرا والذاكرات، أعد الله لهم مغفرة وأجرا عظيما" [الأحزاب: 35].. وقال عن أعمال الشيطان: "ويصدكم عن ذكر الله" [المائدة:91].. وقال فى وصف المنافقين: "ولا يذكرون الله إلا قليلا" [النساء:142].
لقد وضع لنا سبحانه وتعالى حدا أدنى للحظات الذكر التي تحفظ حبل الاتصال معه تعالى.ولأنها الحد الأدنى فقد فرضها الله علينا.. وهذه هي الشعائر التعبدية- الصلاة والزكاة والصوم والحج- التي أحد أهدافها هو ذكر الله.. فهى دورات زمنية للذكر على مدى اليوم والأسبوع والشهر والسنة والعمر كله.
والصلاة هي أهم شعيرة في هذا الباب.. قال تعال: "وأقم الصلاة لذكري" [طه:4].. فهي تقام لذكر الله .. وقال: "يا أيها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله" [الجمعة:9].. فسماها "ذكر الله".ولأننا –أحيانا- نؤدي الصلاة أداءً آليا خاليا من ذكر الله واستحضار وجوده، لذا ينبهنا القرآن إلى أن ذكر الله أكبر من الصلاة، لأنه المطلوب الأعظم في الصلاة.. يقول: "وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر" [العنكبوت: 45].
لذا فإن من مقتضيات أداء الشعائر ذكر الله كي تُؤَدَّى في خشوع وإخبات، فتؤدى وظيفتها وتحقق التقوى في القلوب. والتقوى هي الشعور القلبي بخشية الله والخشوع له نتيجة للإحساس بحضور الله الدائم ورقابته ورعايته.ولذا فإن الحد الأدنى للمحافظة على إيماننا هو المحافظة على أداء فروض الشعائر التعبدية وأداؤها كما يجب أن تكون. ولأن فروض الشعائر التعبدية هي الحد الأدنى لذكر الله، فقد حثنا الله تعالى على التطوع للاستزادة من ذكره حتى نرتفع عن هذا الحد الأدنى ونكون في مأمن من التدني عنه.. وجعل لنا في كل شعيرة مجالا للتطوع! ففي شعيرة الصلاة جعل لنا السنن والنوافل.. وفى الزكاة فتح لنا مجال الصدقات بلا حدود..وفى الصوم مجال التطوع مفتوح على مدار السنة.. وفى شعيرة الحج جعل لنا العمرة!
وفى حديث القدسي قال الرسول صلي الله عليه وسلم: "إن الله تعالى قال: … وما يزال عبدي يتقرب إلىّ بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشى بها، وإن سألني أعطيته، وإن استعاذني لأعيذنّه" [البخارى].
ولابد من اشغال للسان با التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير والدعاء والرجاء.. ومن مطلوباته أن يكون انعكاسا لما يشعر به القلب.
وكان أسوتنا الحسنة- صلي الله عليه وسلم- ذاكرا لله فى كل أحواله.. كان يقرن كل حركاته وكل أعماله بذكر الله بلسانه تعبيرا عما فى قلبه، وهو ما أُثر عنه باسم "الأذكار"..
فمثلا، كان يذكر الله عند استيقاظه من منامه.. وعند ارتدائه ثوبه.. وإذا أرتدى ثوبا أو نعلا جديدا.. وإذا خلع ثوبه.. وعند خروجه من البيت.. وعند دخوله البيت.. وإذا استيقظ من الليل وخرج من بيته إلي الخلاء (مكان قضاء الحاجة).. وإذا أراد دخول الخلاء.. وعند خروجه من الخلاء.. وعندما يصب ماء الوضوء على يديه.. وعلى وضوئه.. وعلى اغتساله.. وعلى تيممه.. وإذا توجه إلى المسجد.. وعند دخوله المسجد وخروجه منه.. وهو فى المسجد.. وعند سماعه الآذان والإقامة.. وبعد الآذان.. وعندما يقوم للصلاة.. وعندما يقف فى الصف للصلاة.. وعند الصباح وعند المساء.. وصباح يوم الجمعة..وإذا طلعت الشمس.. وإذا ارتفعت الشمس.. وبعد زوال الشمس إلى العصر.. وبعد العصر إلى غروب الشمس.. وإذا سمع أذان المغرب.. وإذا أراد النوم.. وإذا استيقظ فى الليل.. وإذا قلق فى فراشه ولم ينم.. وإذا فزع فى منامه.. وإذا رأى فى منامه ما يحب أو يكره.. وإذا هاجت الريح.. وإذا رأى نجما يهوى.. وإذا سمع الرعد.. وإذا نزل المطر.. وبعد نزول المطر.. وإذا خيف الضرر من المطر.. وإذا رأى الهلال.. وعند تقديم الطعام له.. وعند الأكل والشرب.. وإذا فرغ من الطعام.. وإذا خاف قوما.. وإذا خاف سلطانا.. وإذا نظر إلى عدوه.. وإذا غلبه أمر... وإذا استصعب عليه أمر. وما هذه الأمثلة إلا بعض من كثير قصدت به أن أقرب الصورة إلى أذهاننا حتى نحس بمعنى ذكر الله فى كل الأحوال.

6- الإهمال في تلاوة القرآن وتدبره
جُعل القرآن ليُقرأ.. لذا سمى قرآنا. لذلك يحض الله تعالى على قراءته فيقول: "ورتل القرآن ترتيلا" [المزمل:4].. ويقول: "فاقرؤوا ما تيسر من القرآن" [المزمل: 20].

والقراءة لا تحقق هدفها إلا مع التدبر- "كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولو الألباب" [ص:29ولهذا يخص القرآن بالذكر أوقاتا معينة هى أكثر ما يكون فيها الإنسان صافى النفس مستعدا للتلقى والتأثر، فيقول: "وقرآن الفجر، إن قرآن الفجر كان مشهودا" [الإسراء: 78].. ويقول: "واذكر اسم ربك بكرة وأصيلا" [الإنسان:25] أى أول النهار وآخره.. ويقول: "ومن الليل فتهجد به" [الإسراء: 79].. ويقول عن قراءة الليل: "إن ناشئة الليل هى أشد وطأً وأقوم قيلا" [المزمل:6] أى أن ساعات الليل أجمع للخاطر فى أداء القراءة وتفهمها.
ولا يجب أن تقف صعوبة تلاوة القرآن لدى البعض حاجزا يصدهم عن المداومة على التلاوة حتى لا يضيع عليهم الأجر.. قال صلي الله عليه وسلم: "الذي يقرأ القرآن وهو ماهر به مع السفرة الكرام البررة، والذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران" [متفق عليه].

7-عدم تعود الدعـــوة الى الله وممارستها
ونحن نسير فى هذا الطريق السابق ذكره- طريق ترسيخ العقيدة فى قلوبنا والارتفاع بمستوى إيماننا- فإن علينا أن ندعو غيرنا ليسيروا معنا فى نفس الطريق.
إن الدعوة واجب على كل مسلم- فقد قال تعالى لرسوله- صلي الله عليه وسلم: "أدع إلى ربك" [القصص:87وقال أيضا: "قل هذه سبيلى أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعنى" [يوسف:108].. فهكذا كل متبع لمحمد- صلي الله عليه وسلم- مكلف أن يدعو بدعوته، وأن يتبع سبيله ومنهجه فى الدعوة.
ومن ثم فإن دعوتنا- كما أمر القرآن وفعل الرسول- تكون للأقرب فالأقرب.. فتكون فى البيت أولا.. ثم فى الحلقة القريبة من الأقرباء والأصدقاء.. ثم تتسع الحلقة، وهلم جرا.
ولأن البيت هو الخلية في المجتمع المسلم لذا نال اهتماما خاصا في القرآن حيث يقول: "يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة" [التحريم:6].
ولعل كثيرا منا ينفذون هذا الأمر بطريقة خاطئة- وهى طريقة العنف والأمر الفظ- فيكون رد الفعل العكسى هو الرفض والعناد. وقد نبهنا الله تعالى إلى نتيجة الفظاظة فى المعاملة فى قوله لرسوله: "ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك" [آل عمران:159]. لقد كان سبيل الرسول- صلي الله عليه وسلم- فى الدعوة هو اللين والحلم والأناة.. وكانت هذه وسيلته فى تأليف القلوب حوله.
وكان يدعو بالحكمة والموعظة الحسنة كأمر ربه: "وادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة" [النحل:125]. وهذا الجانب من الحكمة من الأهمية بمكان لنا فى دعوتنا، لأنه يغلب علينا تجاهله أحيانا! إن بعضنا يجهل ظروف ونفسيات وقدرات من يدعوهم- خاصة النساء والأولاد- فيعرض لهم الدين فى صورة تبدو لهم وكأنه لا يعدو مجموعة من القيود والأغلال!! وبعضنا يدعو بترديد كلام قديم محفوظ لا علاقة له بالحاضر، فيبدو للسامعين وكأنه منعزل عن الواقع ولا يفهمه، فينفر منه المدعون!!
علينا ألا يغيب عن بالنا أن الدعوة تهدف إلى تغيير ما فى نفوس الناس.. وهذا يقتضى الوصول إلى ما بداخلهم والتعامل معه- وهذا ما كان يفعله رسولنا الكريم!
وكان صلي الله عليه وسلم قدوة لما يدعو إليه.. وكذلك كان المسلمون الأوائل.. وكان هذا هو أهم سلاح، بل والسلاح الأوحد الذى انتشرت به الدعوة.
هذه هى سبيل الرسول- صلي الله عليه وسلم- التى نتأسى بها فنجعلها سبيلنا!
وقد رغب الرسول- صلي الله عليه وسلم- فى الدعوة فقال- ضمن حديث له- :"من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا" [مسلم].. وقال أيضا- ضمن حديث آخر- : "فوالله لأن يهدى الله بك رجلا واحدا خير لك من حُمْر النَّعَم" [متفق عليه].
ومن باب الدعوة إلى الهدى التناصح فى الخير- وهو واجب بين المسلمين-.. وفى هذا قال الرسول- صلي الله عليه وسلم- : "الدين النصيحة" فلما سئل لمن؟ قال: "لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم" [مسلم].. وقال الصحابى جرير ابن عبد الله- رضي الله عنه- : بايعت رسول الله- صلي الله عليه وسلم- على إقامة الصلاة وإيتاء الزكاة والنصح لكل مسلم" [متفق عليه].
فعلينا أن ندعو وأن ننصح! وإذا قام كل منا بواجبه فى هذا المضمار فسنرى عدد رواد المساجد وحلقات الدرس يزيد، وستنمو جذور المجتمع المسلم.

8-عدم معايشـة واقع الناس .
واقصد من المعايشة معرفة واقع الناس والاختلاط معهم تعليمهم وامرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر والحرص على هدايتهم ومحبة الخير لهم وعدم أشعارهم بأنهم لاشيء واشعارهم كذلك بمحبتهم ومحبت الخير لهم ولنا في رسول الله أسوة حسنة. ولابد كذلك من المعايشة التي تعنى العيش مجتمعين على الألفة والمودة. ومعايشة المؤمنين وتجنب الفاسقين واجب أمر به الله تعالى.. قال: "فأعرض عن من تولى عن ذكرنا ولم يرد إلا الحياة الدنيا" [النجم:29].
وكما ورد في حديث نبوي ، فإن أول ما دخل النقص على بنى إسرائيل أنهم كانوا يتعايشون مع الفاسقين منهم ولا يقاطعونهم.
إن معايشة الفاسق قد تُعدى فسقا.. بينما أن معايشة المؤمن لا تثمر إلا خيرا. وقد شبه الرسول-صلي الله عليه وسلم- هذا الموقف فقال: "إنما مثل الجليس الصالح وجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير- فحامل المسك إما أن يُحذيك (يعطيك) وإما أن تبتاع منه وإما أن تجد منه ريحا طيبا.. ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك وإما أن تجد منه ريحا منتنة" [متفق عليه]. ولاكن لابد من معرفة العوامل التي تساعد على تقارب المسلمين هو التعامل طبقا لتعاليم الإسلام.. فقد نسيها المسلمون!! نسوا أن تعاليم الإسلام في التعامل بينهم تدعوهم إلى المحبة والتواد والعفو وكظم الغيظ والتعاون والتآزر، وغفلوا عن تحذير الله: "إن الشيطان ينزغ بينهم" (الإسراء:53)، وأطلقوا لأنفسهم العنان فى التنازع والتخاصم والتدابر والتباغض والتحاسد.
علينا ألا ننسى أننا بشر، كل منا له نواقصه وعيوبه، فلا نتوقع المثالية فى تعاملنا مع بعضنا!.. علينا نعامل المخطئ على أنه أخ، فلا نهجره وإنما نقف بجانبه لنساعده على تصحيح خطئه!.. علينا أن ندفع الإساءة بالإحسان كما قال لنا القرآن: "ادفع بالتى هى أحسن السيئة فإذا الذى بينك وبينه عداوة كأنه ولى حميم" [فصلت:34].. علينا أن نصفح كتوجيه القرآن: "فاصفح الصفح الجميل" [الحجر:85].. وأيضا: "وليعفوا وليصفحوا. ألا تحبون أن يغفر الله لكم؟!" [النور:22]!.. علينا أن نكظم الغيظ ونعفو لنكون من المحسنين الذين قال فيهم القرآن: "والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس. والله يحب المحسنين" [آل عمران:134].

. علينا أن نتجمل بالصبر على الإساءة كما قال لنا القرآن: "ولمن صبر وغفر إن ذلك من عزم الأمور" [الشورى:4]!
ولنتأمل معا هذه الرواية التى رواها أبو هريرة- رضي الله عنه- قال: إن رجلا شتم أبا بكر-رضي الله عنه- والنبى- صلي الله عليه وسلم- جالس.. فجعل النبى- صلي الله عليه وسلم- يعجب ويبتسم.. فلما أكثر رد عليه بعض قوله.. فغضب النبى- صلي الله عليه وسلم- وقام.. فلحقه أبو بكر- رضي الله عنه- فقال: يا رسول الله، إنه كان يشتمني وأنت جالس، فلما رددت بعض عليه قوله غضبت وقمت! قال: "إنه كان معك ملك يرد عنك، فلما رددت عليه بعض قوله حضر الشيطان، فلم أكن لأقعد مع الشيطان" [أحمد].
لعله من النادر أن نرى أحدنا يتصرف كتوجيهات القرآن والرسول! إننا في أغلب الأحوال تأخذنا العزة، ونعتبر أن عدم الرد عجز وضعف وذلة!! لقد قال لنا القرآن في وصف المؤمنين الذين يحبهم الله: "أذلة علي المؤمنين أعزة على الكافرين" [المائدة:54]. فهذا هو توجيه القرآن- أن نذل لبعضنا البعض بالصبر على النواقص والعيوب، وبالصفح والمغفرة، وبالسماحة والتواضع، وبالود والتراحم! علينا أن نقتدي بالمسلمين الأوائل الذين قال فيهم القرآن: "محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم" [الفتح:29].. وقد قال لنا رسول الله- صلي الله عليه وسلم- : "من لا يَرحم لا يُرحم" [متفق عليه].. وقال: "من لا يرحم الناس لا يرحمه الله" [متفق عليه].
ومن صفات التراحم ستر عيوب وأخطاء الآخرين. قال- صلي الله عليه وسلم- : "لا يستر عبدٌ عبدًا إلا ستره الله يوم القيامة" [مسلم].. جاء رجل يوما إلى عمر ابن الخطاب- رضي الله عنه- ظانًّا أنه يحمل إليه بشرى، فيقول: يا أمير المؤمنين، رأيت

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مدحت خليفه
رئيس مجلس الادراة
رئيس مجلس الادراة
avatar

ذكر عدد المساهمات : 3265
نقاط : 23831
تاريخ التسجيل : 06/01/2010
العمر : 38
المزاج تمام الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: الصبر وجزاؤه   الجمعة أبريل 01, 2011 8:23 pm





مع تحياتى
أ/ مدحت خليفه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almonshatalkobra.ahladalil.com/forum.htm
بسنت
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى عدد المساهمات : 332
نقاط : 7948
تاريخ التسجيل : 11/02/2011
العمر : 25
المزاج على حسب

مُساهمةموضوع: رد: الصبر وجزاؤه   الخميس أبريل 07, 2011 2:34 pm



ليه الحقيقة تعتبر كذب ونفاق؟!
ليه الصراحة بالمحبةجريمة ؟!
ليه الوفا معدوم من الاعماق ؟!
ليه المشاعر مالها قيمة ؟!
[b][i]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

الصبر وجزاؤه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المنشاة الكبرى  :: المنتدى الاسلامى :: القرأن الكريم والاحاديث النبوية-
انتقل الى:  

© phpBB | انشاء منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | احدث مدونتك مجانيا