منتدى المنشاة الكبرى
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى المنشاة الكبرى

الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
goweto_bilobedوظائف شاغرة 16/7/2014الأربعاء يوليو 16, 2014 12:48 am من طرفعراب الوظائفgoweto_bilobedوظائف شاغرة 4/7/2014الجمعة يوليو 04, 2014 6:49 pm من طرفعراب الوظائفgoweto_bilobedمحاضرات فيديو في هندسة الزلازل وتصميم المنشأت لمقاومة الزلازلالإثنين يونيو 30, 2014 9:40 pm من طرفعادل المعكوفgoweto_bilobedوظائف شاغرة 26/6/2014الأربعاء يونيو 25, 2014 10:12 pm من طرفعراب الوظائفgoweto_bilobedوظائف شاغرة 18/6/2014الثلاثاء يونيو 17, 2014 10:48 pm من طرفعراب الوظائفgoweto_bilobedوظائف شاغرة في السعوديةالخميس يونيو 12, 2014 11:42 pm من طرفعراب الوظائفgoweto_bilobedوظائف شاغرة متنوعةالجمعة يونيو 06, 2014 1:16 pm من طرفعراب الوظائفgoweto_bilobedجداول امتحانات نصف العام محافظة القليوبية الأربعاء ديسمبر 04, 2013 6:57 pm من طرفمدحت خليفهgoweto_bilobedتابعوا معنا مسابقة الهدى والنور 2013 السبت أغسطس 24, 2013 9:11 pm من طرفshehta2000goweto_bilobedالان نتيجة مسابقة الهدى والنور للقرآن الكريم الثلاثاء يوليو 09, 2013 12:24 pm من طرفمدحت خليفهgoweto_bilobedأفكارنا هي السبب الرئيسي لأمراضناالسبت يونيو 29, 2013 5:58 pm من طرفوليدو الحلوgoweto_bilobedالان نتيجة الاعدادية بالاسكندريةالسبت مايو 25, 2013 3:29 pm من طرفaron100goweto_bilobedتفعيل النسخة المحموله من منتدى المنشاة الكبرى الإثنين مايو 20, 2013 11:45 am من طرفmohamed safwat

شاطر | 
 

 أوضاع بعض بناتنا المصريات فى ظل سياسة الحكومة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohamed safwat
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد المساهمات : 1441
نقاط : 23496
تاريخ التسجيل : 06/01/2010
العمر : 30
المزاج الحمد لله

مُساهمةموضوع: أوضاع بعض بناتنا المصريات فى ظل سياسة الحكومة   السبت فبراير 06, 2010 11:26 pm

أطفال بلا نسب ، ونساء يبعن أنفسهن في موسم الصيف ، وأخريات يعملن في البغاء، هذه بعض نتائج زواج القاصرات المصريات صيفاً من العرب القادمين إلى القاهرة من أجل المصيف والاستمتاع .
ولأن الظاهرة أخذت في التضخم وبات لها مكاتب سمسرة مشهورة يقدها السائحون العرب لشراء القاصرات لفترة ما ، أطلقت مؤسسة يطلق عليها "منف" للتنمية السياحية والثقافية والبيئية، حملتها لمناهضة قضية الزواج السياحى وزواج القاصرات، عبر ندوة بعنوان " الزواج السياحي في مصر المشكلة وأطراء التوعية بمخاطرها" . وقد ناقش الظاهر في الندوة كل من الصحفية والناشطة الاجتماعية أمينة شفيق ، والدكتورة ملكة زرار أستاذ الشريعة والقانون ، ومجدي عفيفي عضو مجلس الشورى، بالإضافة إلى وائل كرم رئيس أمناء مؤسسة منف .
سلعة لا زوجة :
بعدما كان الزواج حلم الفتاة تحول الآن إلى كابوس يهدد استقرارها النفسي ، بعد ظهور أنواع عديدة من الزواج تهدر حق المرأة مثل المسيار والمتعة وأخيراً الزواج الصيفي للقاصرات ، هكذا بدأ وائل كرم رئيس أمناء مؤسسة منف ، حديثه عن زواج القاصرات من العرب ، مشيراً إلى أن مصر تصدرت قائمة الدول التي بها هذا النوع من الزواج الذي تنعكس آثاره السلبية على المجتمع وعلى فتيات في عمر الزهور ، فيذهبنّ إلى جحيم النزوات وجشع الآباء .
موضحاً مدى خطورة الظاهرة ، عن طريق ذكر بعض الدراسات ونتائجها قائلاً : للتنبيه إلى خطورة الظاهرة قامت وزارة الأسرة والسكان، على 3 مراكز في محافظة 6 أكتوبر، أعلن من خلالها أن نسبة زواج القاصرات من غير المصريين بلغت 74% . كما كشفت دراسة مصرية أجريت بالتعاون بين وزارة التضامن الاجتماعي مع منظمة "اليونيسيف" عن خطورة الزيجات التي تحدث بين الفتيات المصريات من الأجانب والعرب بشكل خاص ، حيث وصلت حالات الزواج من العرب إلى ما يزيد عن 40 ألف سيدة مصرية ، نتج عنها 150 ألف طفل ، وشددت على أن نتائجه سلبية وغير محمودة العواقب في أغلب الحالات .
وأوضحت بعض الدراسات الميدانية ، ومنها الدراسة التي قامت بها المؤسسة أن نسب الزواج السياحي تختلف طبقاً للأوضاع الاجتماعية ، وأن النسبة الأكبر التي تقبل بالزواج السياحي لبناتها هي عائلات متوسطة بنسبة 57% ، تليها الأسر الفقيرة بنسبة 30% ، وطبقاً للدراسة التي قامت على تقسيم الفئات العمرية كان الزواج الصيفي في الشريحة ما بين 20 : 24 عاماً بنسبة 38% تليها الشريحة العمرية من 15: 19 عاماً بنسبة 35% ، وجاءت في المرتبة الأخيرة الفتيات من 25:29 عاماً بنسبة 20% من إجمالي العينة .
وأكد وائل كرم أنه من خلال الدراسة التي قامت بها اليونيسيف ووزارة الأسرة والسكان وبعض الدراسات الميدانية بما فيها دراسة مؤسسة منف ، أظهرت جميع الدراسات أن الأسباب الرئيسية التي ولّدت هذه المشكلة هي الفقر، والرغبة في الكسب السريع والتسرب من التعليم، بالإضافة إلى قلة الوعي الديني .
ظاهرة قديمة :
من جانبها ترى الصحفية والناشطة الاجتماعية أمينة شفيق أن الزواج السياحي ليس ظاهرة قاصرة علي مصر فقط ، وإنما موجودة بكل دولة سياحية من قديم الأزل ، ولكن المشكلة الكبرى أن الفتاة الفقيرة ترضخ للأمر أملاً في حياة أفضل، ثم تفقد كيانها كأنثى ذات قيمة وأم مربية فاضلة لتتحول إلى مجرد سلعة يقبض ثمنها الأب الفقير ، وهنا يقع المجتمع مغمض العينين إلى أن تأتي مشاكلها مع أبناء بلا هوية أو جنسية ، وتطالب بالجنسية لأطفالها ولا تجد وسيلة للإنفاق عليهم، وقد تقبل بتلك الزيجات الصيفية مجدداً من أجل الانفاق على أطفالها .
وتضيف : هنا علينا الاعتراف بأن بالآثار الاجتماعية المدمرة التي يخلفها زواج القاصرات الصيفي من العرب .
وتتابع : أنا لا أعترف بأي زيجة لا تتم على يد مأذون مثل الزواج العرفي أو الصيفي الذي يتم عند المحامي ، فالزواج يعني التكافؤ الاجتماعي والثقافي والتعليمي ، هذا فضلاً عن أن الزواج علاقة بين رجل وامرأة بهدف تكوين أسرة ثم بناء بلد سويا .
وتؤكد الكاتبة الصحفية أن الدولة عليها دور كبير في حل هذه المشكلة عن طريق مواجهة الفقر الذي هو السبب الرئيسي في ظاهرة زواج القاصرات ، بالإضافة إلى دور المدني دور في التوعية ، ولا بد أيضاً من مواد قانونية تضبط أمور الزواج وتحدد عقوبات للأنواع غير الشرعية وتضمن للمرأة حقها الذي منحها الله إياه .
لغط بعض العلماء :
أما الدكتورة ملكة زرار ، فتؤكد أنها دقت ناقوس الخطر في هذا الأمر منذ أكثر من 15 عاماً، ولكن لا حياة لمن تنادي إلا عند وقوع الكارثة ، خصوصاً وأننا في مصر خاصة والدول العربية عامة لا نبحث أسباب المشكلة ونعالجها من جذورها، وإنما نبحث عن علاج النتائج والتوابع تاركين الأصل ينمو .
وتضيف : هذه الظاهرة تسمى تجارة الأبضاع ، وهي تجارة رابحة يستفيد منها محامين والمحاماة منهم براء ، ما دفع إلى هذه الأنكحة أن البنت ليس لها حقوق في مثل هذه القرى ، والمفاهيم المغلوطة التي رسختها الثقافة الشعبية عن البنات ، مثل مقولة : "يا مخلفة البنات يا مخلفة الهم للمبات" ولما قالوا دي بنية الحيطة اتهدت عليا" ، فأصبحت البنت جزء من تكريث الفقر واختلف الأمر والمفاهيم مع الثروة الواردة مع أثرياء العرب الذين يأتون لشراء بنات الفقراء المحتاجين ، فاتحين أبواب عقود العمل بالخليج أمام أخواتهن.
وتذكر أستاذ الشريعة والقانون أن المشكلة الكبرى أن الطرف الآخر ( الزوج) مؤمن بنكاح المتعة الذي تعترف به بعض الطوائف من المسلمين ليستمتع بامرأة فترة زمنية أسبوع أو اثنين ويدفع فيها أموالاً ثم يتركها ، ولا يترتب عليه انتساب الولد لأبيه بل لأمه . ولكن المشكلة الأكبر أن الطرف الآخر أي الولي متصور أن لديه سلطة الجبر التي حللها بعض العلماء ، ولكنهم كذّابون لسبب بسيط أن رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) جاءت إليه فتاة وقالت إن أبي زوجني ليرفع بي خسيسته ، فقال الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) رددت نكاحها " أي أن أبيها كان يريد أن يرفع من دنو مكانته بنسب ابنته وأجبرها على ذلك ولكن رسول الله ( صلى الله عليه وسلم) ردد النكاح ، كما أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال " لا نكاح إلا بولي وشاهدي عدل وإعلان واضربوا عليه بالدفوف "، وإذا جئنا لنرى العرفي والمسيار وغيرهما من أنواع الزواج الأخرى نجدها سرية أي لا شرعية .

قانون للعقوبات :
نظراً لتفاقم المشكلة وآثارها الاجتماعية السلبية قدّم مجدي عفيفي عضو مجلس الشورى مشروع قانون للبرلمان المصري يطالب فيه بتطبيق عقوبة المغتصب التي تصل إلى الاعدام لمن ييسروا مثل هذه الزيجات ، ويطالب أيضاً بتطبيق أقسى العقوبات على الأب الذي يبيع ابنته مقابل حفنة أموال .
مثال ثــــانى :

الخادمات المصريات
بين الحين والأخر تطل علينا صحيفة قوميه بطرح تحقيق أستفزازي ما وهذه المرة كان عن عمل الخادمات المصريات ولا أدري ما المقصود بطرح هذا الموضوع وفى هذا التوقيت - المهم التحقيق والذي نشرته جريدة الأهرام في العدد 44149 الطبعة العربية كان بيلف ويدور على المقارنة بين الخادمات الأجنبيات والمصريات وأن الخادمة المصرية مقهورة حيث أن النسبة العليا فيهن ريفيات ولم يتعلمن على الإطلاق بعكس الأجنبية وقد قال التقرير كلام خطير للغاية حيث أن عدد الأجنبيات التي يعملن في مصر فى هذا المجال أكثر من 1,5 مليون أجنبية والفلبينيه والروسية هن أعلى سعرا وتتأرجح أجورهن مابين 2500 و3000 دولار أما الخادمة المصرية فهي تستغل من جانب السماسرة ومقاولي عمال التراحيل وهؤلاء يتقاضون أموالا طائلة تصل إلى مقدم شهرين أو ثلاثة من العائلة ونسبه تصل أحيانا إلى نصف الراتب الشهري من الخادمة نفسها بالاضافه الى ما تقوم به مكاتب تشغيل الخادمات في العاصمة من سلوكيات مماثله تمارس أسوا أشكال الجشع والاستغلال , كل هذا مع عدم وجود أي غطاء قانوني ينظم عمل الخادمات المصريات ويضمن حقوقهن
وعلى ما أعتقد أن الموضوع لا يحتاج شرح وأنه يجب على حكومة السيدة عائشة وزيرة القوى العاملة التدخل كطرف أصيل في رفع الظلم الواضح وإنشاء معاهد متخصصة لتعليم الخادمات والحصول على دورات متخصصة في أستخدام الأدوات الالكترونية في التنظيف والتدبير المنزلي ثم إعطائهم شهادات بهذه الدوارات لسفرهن إلى دول الخليج ليقولوا بعد ذلك أن الموضوع تحت السيطرة وأعتقد أن هذا كله إبتزاز لمشاعر جميع المصريين لأن أي مصريه ستعمل بالخارج ستكون لوحدها وستستغل أبشع أستغلال من أنتهاكات صارخة وحالات تعذيب وتحرش وذلك في غياب السند الحقيقي لأي مصري مغترب في الخارج
وهذا هو دفتر أحوال الناس الغلابة
وبالفعل لو اتقي رجال هذه الأمة الله في أنفسهم وأعراضهم ما سمعنا بهذااللفظ من أساسه
" خادمات مصريات"

نعم ثروات الدولة والأمة منهوبة ولكني أسأل
الم يحن الوقت يا دول البترول أن تكفوا أمرائكم وأثرياءكم من تبديد ثروات الأمة علي موائد القمار في أوروبا والتبرعات الغبية لأمم هي العدو بعينه والتفاخر في الأعراس والسيارات وتكفلوا فقراء أمتكم
أهانت عليكم نساء الأمة شرقا وغربا ؟؟
أسأل هل تتذكرون كم كانت مصر وغيرها ترسل إلي مكة من الأموال والطعام كل عام لإطعام فقراء مكة قبل أن يمن الله علي أهل الجزيرة بالبترول ؟؟ ألم يحن الوقت للقيام بواجب الأخوة الدينية وسد حاجات نساء الأمة وان يكفل الأثرياء الفقراء ويخرجوا زكاة أموالهم لسد هذا الجانب المظلم في تاريخ امتنا؟؟

والله ليس استجداء للعطاء ولكن اعلموا أن الله وضعكم علي روات الأمة الإسلامية لا لتأخذوها وتنفقوها علي موائد العار في أوروبا وأمريكا وكنز المليارات في البنوك الغربية
والله إن الأموال بأيديكم وليست ملكا لكم بل هي ملك للأمة بأسرها
والي مصر حكومة : متى يا مصر نكفل بناتنا ونغنيهم عن السؤال في عصر لم تعد تجد فيه إلا لئاما ؟؟ يعملن خادمات؟؟ إلي هذه الدرجة؟؟أجدبت مصر فلم تعد نساءها يجدن قوتهن فخرجن للعمل خادمات؟؟
لا نطالب بمرتب لكل مواطن عاجز عن العمل بل نطالب بتخصيص راتب شهري أو معونة لكل فتاة من سن الثالثة وحتى الزواج ليعين أهلها ويمنعهم عن إخراج بناتهم للعمل خادمات وأيضا لكل مطلقة أو أرملة لا تتقاضي معاشا أن تجد من يعولها بدلاً من المرمطة والإهانة
الأوضاع المتردية في مصر هي التي أدت إلى ظهور مشكلة الشغالات.. وهى مشكلة معقدة ومؤسفة بالفعل، حين أنهن يتعرضن لأسوأ معاملة واستغلال في الخارج والداخل ولا أعرف ماذا أقول. فإذا كان الشعب كله مقهور فبالتأكيد الخادمات أكثر الفئات قهرا..
وما أكثر الأحداث المؤسفة التي حدثت مؤخرا.. هذا الموقف إن دل على شيء فإنما يدل على ما نواجهه الآن يا شعب مصر العريق ..
لك الله .










مع تحياتى
محمد صفوت خاطر
مؤسس الموقع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

أوضاع بعض بناتنا المصريات فى ظل سياسة الحكومة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المنشاة الكبرى  :: المنتدى العام :: منتدى المنشاة الكبرى العام-
انتقل الى:  

© phpBB | انشاء منتدى | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونة